رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان الرئيس الفخري للجمعيات الخيرية بالمنطقة امس الاول اجتماع مجلس إدارة جمعية التوعية بأضرار القات وذلك بقاعة الاجتماعات بالإمارة. وقد استهل سموه الاجتماع بكلمة ثمن فيها ما تقوم به الجمعية من نشاطات وبرامج تعنى بالتوعية بأضرار القات الاجتماعية والاقتصادية والصحية مبرزا الدور الهام للجمعية في العمل التوعوي لكافة شرائح المجتمع وبيان أخطار القات في مختلف المجالات.

ونوه سموه بالجهود المبذولة من قبل أعضاء مجلس إدارة الجمعية وسعيهم لتحقيق الأهداف السامية التي تنطلق منها الجمعية لخدمة المجتمع راجياً من الله تعالى العون والتوفيق للجميع.

عقب ذلك استعرض رئيس مجلس إدارة الجمعية علي بن شيبان العامري الأعمال والإنجازات التي حققتها الجمعية خلال الفترة الماضية مبرزاً ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني من اهتمام ودعم لكافة الجهات والإدارات والجمعيات التي تعنى بمكافحة المخدرات بكافة أنواعها والعمل على توفير بيئة وحياة سليمة وصحية وكريمة لكافة أفراد المجتمع منوها بمتابعة سمو أمير منطقة جازان ودعمه ومساندته لبرامج الجمعية.

وبحث سمو أمير منطقة جازان و أعضاء مجلس إدارة الجمعية كافة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ذات العلاقة بأعمال اللجنة وسبل تطويرها إضافة للآراء والمقترحات التي تقدم بها الحضور واتخاذ العديد من القرارات والتوصيات بشأنها.