author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محسن علي السهيمي
«العرضيات».. ظمآنة بحضرة السدود والبحر!
لو قُدِّر لك المرور ببعض حواضر محافظة العُرضيات -أقصى جنوب منطقة مكة المكرمة- مثل (نمرة وثريبان وسبت شمران والفائجة) لرأيت فيها معالم لم تزل منتصبة في أفق السماء تقف شاهدة على أثر نعمة مرَّت بها تلك الحواضر ذات زمن. تلك الشواهد ماهي إلا أبراج المياه التي...
نوبل.. مرآة الواقع العربي
لم يدر بخلد الكيميائي السويدي (ألفريد نوبل) وهو يصادق في وصيته على جائزته (جائزة نوبل) أنها ستصبح جائزة عالمية، وأنها ستغدو هدفًا ومطمعًا يتسابق عليه ساسة وعلماء وأدباء العالَم. أسس نوبل جائزته ليكفِّر أو ليعتذر بها عما سبَّبه اختراعه الفتَّاك (الديناميت) حينما استُخدِم لأغراض القتل والإبادة...
الأجنبي.. بين الصافرة والقضمة
لم يأتِ تواجُد الحَكم الأجنبي في ملاعبنا الرياضية من فراغ؛ إنما نتيجةً لتراكماتِ أخطاءِ الحُكامِ المحليِّين الذين لا تنقصهم الأمانةُ ولا سرعةُ البديهة، ولا تنقصهم اللياقةُ البدنيةُ والمعرفة الفنية بالأخطاء التي تحصل من لاعبِي الفريقَين على المستطيل الأخضر. حكامنا المحليون كغيرهم يصيبون ويخطئون، لكنَّ مشكلتهم الأزلية...
«جاستا» بين الدِّيني والدنيوي
لم يأتِ إقرار الكونجرس الأمريكي لقانون العدالة ضد رعاة الإرهاب (جاستا) الذي يسمح للمتضرِّرِين من العمليات الإرهابية بمقاضاة الدول ومطالبتها بتعويضاتٍ ماليةٍ مصادفةً أو نتيجةَ نزوةٍ عبثية أو نتيجةَ تعجُّلٍ من الإدارة الأمريكية؛ إنما جاء وِفق أهداف وإستراتيجيات نختلف على تأويل فروعها ويتفق الساسة الأمريكيون على...
الخليج.. اللافتة الثقافية
قبيل اكتشاف حقول البترول على السواحل الغربيَّة والجنوبيَّة للخليج العربي، كان مصطلح (الجزيرة العربيَّة) هو السائد عند الإشارة لثقافة وحضارة البقعة الجغرافيَّة الشاسعة المتربِّعة ما بين الخليج العربي، والبحر الأحمر، وبحر العرب، وتخوم الشام، وكان الحجاز واليمن بمكوِّنهما (التاريخيّ والحضاريّ والثقافيّ) يُعدَّان بمثابة المركزَين للجزيرة العربيَّة؛...
قلاليص الملالي
القُلِّيص أو (القُلِّيس) اسمٌ للكعبة أو (المعبد-الصنم) الذي بناه مَلِكُ اليمنِ الحبشيُّ المسيحيُّ (أبرهةُ الأشرمُ) قبل البعثة النبوية؛ ليكون قبلة للعرب، يحجّون إليه بدلاً من بيت الله الحرام (الكعبة المشرفة) في مكة المكرمة، الذي رفع قواعدَه سيدُنا إبراهيمُ وابنه إسماعيل عليهما السلام. ومعلوم أنَّ العرب قبل...
المتحوِّلون.. سقوط الحكاية
التحوُّل في اللغة يعني التغيير أو الانتقال، وهو يأخذ صورًا مختلفة؛ فقد يكون تحوّلاً من بلدٍ إلى بلدٍ، أو من مذهبٍ إلى مذهبٍ، أو من تيارٍ إلى تيار. والتحوُّل المعنيُّ هنا هو التحول بين أتباع تيارَين (محلِّيَّين) شَهِدا حالات شدّ وجذب كثيرة، وهما تيار المحافظِين، أو...
الباكستاني.. ناقدًا!
يعيش الخُطباء (خُطباء الجُمَع) حالةَ قلقٍ دائم من المتلقِّي الذي لا يفتأ يستخدم النقد تلو النقد تجاهَ الخطيب والخُطبة معًا؛ فإن راق له مضمون الخطبة فإن أداء الخطيب قد لا يروق له، وقد يَصبُّ سيلاً من النقد بحق الخطيب سواء على نبرة صوته، أو على ضعف...
السُّلطة ضالة المثقف
يكثر التنازُع -بامتداد العالَم- على السُّلطات بأنواعها، وعلى الأخص السُّلطة السياسية؛ كونها (ممنوعة مرغوبة)، ولذا نراها أضحت هدفًا لطالبِيها -وإن تخفَّوا في ثياب الزهد أو الوعي- الذين يودون لو يمسكون بزمامها ولو دفعوا مهرَها جماجمَ المريدِين والأتباع، أو تنازلوا في سبيلها عن الدِّين والمسلَّمات. ما درجت...
الطابور لن ينقطع
مادمتَ حيًّا، تعمل جاهدًا على تفعيل أدوارك، والقيام بواجباتك، والترقِّي في مناحي الحياة، فأنت عرضة لهمز الهمَّازِين وحسد الحاسدِين. الحال نفسها يمكن إزاحتها من الحالة الفردية (الشخصية) وإسقاطها بكل حمولاتها على المجتمعات والدُّوَل؛ فالدولة متى كانت في تسارُعٍ إلى مراكز الصدارة، وشُغُلٍ بالتقدم والازدهار، مستندة على...
 محسن علي السهيمي