author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد بشير كردي
والله مُتمٌّ نوره
وأقيم الحفل الكبير في كلِّ بيت من بيوتنا.. واحد وتسعون شمعة أخذت مكانها على المائدة العامرة بكلِّ ما لذَّ وطاب من مأكل ومشرب.. إضاءة عند الغالبيِّة حقًّا، ورجاءً ممَّا أمسك الله عليهم لرزق، حول موائد المباركة الأبناء وأحفاد كرام القوم الذين بذل جدودهم الغالي والنفيس منذ...
سباق الزمن في فوضى المحن
مَن قُدِّر له التجول بين المدن والقرى الممتدَّة على الشاطيء الشرقي الإسبانيَّة المطلَّة على البحر الأبيض المتوسِّط، وتوقَّف للتعارف مع من يقابله من سكَّانها المتقدِّمين بالعمر خاصَّةً، يلمس مدى عشقهم لتراب بلدهم واستذكار ماضيها المجيد لقرون ثمانية عاشتها إسلاميَّة عربيًّة، وحرصهم على الاحتفاظ بشجرة أحسابهم وأنسابهم...
حنين إلى ماضٍ أم حكمة من همس الذكريات؟!
مَن كُتبت لهم الولادة قبل تقنية الفضائيَّات، يترحَّمون على أيَّام الراديو الذي كان يستمدُّ الطاقة من بطاريَّة مماثلة لبطاريَّة السيَّارة، ومتَّصل بسلك هوائي منصوب فوق سطح البيت، ممتد أفقيًّا مواجهًا موجات أثير المحطَّة المراد سماع برامجها.. حول هذا الراديو المذياع، كان أفراد العائلة والجيران ممن لم...
سباق مع الزمن لأمن الوطن
للنظافة تقدير كبير في شرع الله الإسلامي؛ لأنَّها من العوامل الأساسيَّة في المحافظة على الصحَّة التي هي من أكبر نعم الله على الإنسان.لا تقتصر النظافة على البدن والمسكن والمأكل والمرافق العامَّة، بل تتعدَّى ذلك إلى الغلاف الخارجي الذي يحيط بكوكب الأرض، وهو الذي شاء الله جلَّت...
وصف الطبيعة في أقوال شعبيَّة
من اليوم الأَوَّل لشهر أغسطس ودرجات الحرارة في ارتفاع متواصل تجاوزت في العديد من مدن عالمنا العربي ودول حوض البحر الأبيض المتوسَّط الخمسين درجة مئوية متسبِّبة في جفاف أشجار الغابات والمزارع ممَّا ساعد على اشتعال النار فيها وتشريد العديد من السكان المجاورين لها..وهذا يؤكِّد الأمثال الشعبيَّة...
فهم (الحرام) في الشهر الحرام
هلَّ العام الهجري 1443، ودخلنا في شهر محرَّم الحرام؛ الشهر الأولَّ من السنة القمريَّة أو التقويم الهجري.. والأوَّل من الأشهر الأربعة الحُرُم؛ (ذو القعدة وذو الحجَّة ومحرَّم ورجب) التي حُرِّمَ فيها القتال منذ عهد النبي إبراهيم عليه السلام.. كان هذا التحريم نافذًا حتَّى زمن الجاهليَّة.. تضع...
مملكة الرجاء في زمن الوباء
في عديد من بلدان العالم الثالثة خاصَّةً، يلجأ الحكَّام لفرض إقامة جبريَّة على معارضيهم السياسيِّين للحدِّ من نشاطهم الاجتماعي. وعلى غير ما يرغبون، قد يؤلِّب هذا الإجراء الرأي العام عليهم، ويزيد معارضيهم قوَّة وشعبيًّة.أمَّا الإقامة القسريَّة التي فرضها فايروس كوفيد- 19 فهي أشدُّ قسوة وإيلامًا...
ومن يَسُدُّ طَريق العَارِضِ الهَطِلِ!
عملًا بحكمة توارثها الأجيال: «اتَّق شرَّ مَن أَحْسَنْتَ إلَيهِ»، مع ذلك واصلت حكومات دولنا المطَّلة على الخليج العربي وشعوبها مواصلة الدعم المالي للجيران الأشقَّاء الذين ضاقت عليهم الدنيا بما رحبت، بعد أن وقع بعض من سكَّانها تحت الاحتلال الإسرائيلي يقاسون الاضطهاد وهدم المساكن والسجن والتهجير.. وآخرون...
وما على «عسير» بعسير!
(ما كُلَّ مَا يَتَمَنَّى الْمَرْءُ يُدْرِكُهُ، تَجْرِي الرَّيِاحُ بِمَا لَا تَشْتَهِي السُّفُنُ).. هكذا منذ زمن ليس بالبعيد، كنَّا نعللِّ النفس وقتما كانت أمنياتنا نحن أهل الجزيرة العربيَّةً أن يكرِّمنا الله بمرقد عنزة في بلاد الشام، حيث الماء والخضرة والوجه الحسن الذي لم تغيِّر معالم جماله العواصف...
البدء المتأخر أجدى من التقاعس المتكرر!
بدخولها عامها الثالث، ما تزال تبعات الكورونا الشرسة تشغل سكَّان كوكب الأرض كافَّة لما نتج عنها من اعتلال صحَّة ملايين من البشر، وفقدان نحو ثلاثة ملايين منهم حياتهم.. يُضاف إلى هذا، تباطؤ الاقتصاد العالمي ممَّا أدَّى إلى فقدان مَن لا حصر لهم أعمالهم لأكثر من سبب،...
 محمد بشير كردي
X