author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد بشير كردي
سعيٌّ مبرور لبيت «مقهور» !
يستعد جاري الإسباني في مدريد لزيارة بيت المقدس في فلسطين، وهي المرَّة الأولى التي يزور فيها المشرق العربي، مع أنَّ شجرة عائلته التي يعتزُّ بانتمائه إليها ترجع جذورها إلى دمشق الشام. وقد زارني ليثري معلوماته عن مشرقنا العربي، وما تعنيه مدينة القدس لنا نحن المسلمين، وما...
لقاء الأديان في فرقة الإنسان
للمرَّة الثالثة، يتوافق هذه السنة حلول شهر ميلاد رسولنا الكريم محمَّد بن عبدالله صلَّى الله عليه وسلم، الذي أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، ومكمِّلاً لمكارم الأخلاق، مع شهر ميلاد السيِّد المسيح، عيسى بن مريم رسول المحبَّة والسلام -عليه السلام-. ويحتفل أتباع هاتين الديانتين السماويَّتين في أقطار العالم...
مملكة الخير والعطاء
من نِعم المولى على بلدنا، أنْ وفََّر لنا من شرق بلدنا؛ الخير الوفير، مع بدايات صعود نجم الملك عبدالعزيز -طيَّب الله ثراه- وهو يبني بيتًا عربيًّا سعوديًّا، مترابطة أواصر أفراده، على تعدُّد أصول أعراقهم، وتعدُّد لهجاتهم، ومذاهبهم، فجميعُ مَن في البيت العربيِّ السعوديِّ من المؤمنين بالله،...
الخَيرُ بالخَيرِ والبادئ أكرمُ
﴿اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ* الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ* عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ﴾‏، آيات كريمة جمعت بين العلم والقلم، بين القراءة والكتابة؛ لما فيهما من تنوير للفكر، وقدرة على الإبداع. وقد أخذ بمفهوم هذه الآيات الكريمة قُدامى المسلمين، وهم يجوبون أرض الله، ناشرين الدِّينَ الحنيف لهداية البشر. وهكذا...
وإلا.. فلنتجاهل السؤال!
«لَا يُغَيِّرُ اللهُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم».. مع وضوح هذه الآية، شاء الخالق العظيم هداية البشر. لكن يبدو أنَّ أغلبنا مازال على الغلوّ في إصدار الأحكام على سلوك الآخرين وطريقة تسييرهم لأمور دنياهم، ومن يتفكَّر في واقعنا يحسبنا ما نزال كتلك الحسناء الإسبانيَّة التي...
مَن لا يعي الماضي لا يفقه الآتي
لا بدَّ لعاشق التاريخ ومسيرة الحضارة من العودة لتاريخ حضارة الشعوب التي استوطنت منذ الأزل جزيرة العرب وبلاد الرافدين والشام وشمالهما حتَّى البحر الأسود وبلدان وادي النيل وشمال إفريقيا، مفصل القارَّات الثلاث؛ آسيا وإفريقيا وأوروبا، لتقييم ما يجري حاليًّا في تلك البلدان من أحداثٍ وتكتُّلات بين...
سيرة العظام في تاريخ وطن
تقترب مملكتنا من تمام عقدها الثامن وهي ما تزال محافظة على قواعد الحكم التي أرساها المؤسِّس عبدالعزيز طيَّب الله ثراه، مسترشدًا بهدي كتاب الله وسنَّة نبيَّه عليه الصلاة والسلام في لمَّ شمل أبناء المملكة ليكوِّنوا أسرة واحدة متحابَّة تسودها الأخوَّة والمحبَّة والرحمة في الله والانتماء الصادق...
إرادة الحياة وحتميَّة المصير!
يقول الله تبارك وتعالى: ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ).. فقدرنا أن نجتاز المرحلة الحرجة التي تمرُّ بها أمَّتنا العربيَّة عامَّة، وبلدنا خاصَّة، التي أصبحت هدفًا للمتحكِّمين بثروات الشعوب! ففي اعتقادهم أنَّ ما أفاء الله به على مملكتنا من ثرواتٍ...
درس من التاريخ وعظة
مع نهاية الحرب العالميَّة الثانية بانتصار الحلفاء على دول المحور، سيطرت على العالم قوَّتان عُظميان؛ الاتِّحاد السوفيتي، والولايات المتَّحدة. وقام بين الفريقين صراع دموي وقوده شعوب غُلِّبت على أمرها، حتَّى تمَّ تقاسم المصالح بين القوَّتين، فكان لكلِّ منهما نصيب من دول غنية بالموارد ومميَّزة بمواقعها الاستراتيجيَّة....
كرة القدم والرؤوس!
يسجِّل التاريخ أنَّ لعبة كرة القدم من أقدم رياضات التنافس بين الأمم على مرِّ العصور، وينجذب إليها معظم المشاهدين من شتَّى الأعمار والثقافات؛ فهي الأكثر شعبيَّة حول العالم.يعود تاريخ مولدها إلى ما قبل الميلاد، حيث اكتشف الباحثون وجود كرات مصنوعة من الكتَّان، وبعضها صنع من جلود...
 محمد بشير كردي
X