author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
علي أبو القرون الزهراني
نقد الأفكار وتحكيم العقل
.. حضرت أحد المجالسوكان مزيجًا من النخبويين والبسطاء..تتبعت حواراتهم ونقاشاتهمقليل منها عن الحال والأحوالوكثيرها في سير الناس..وهذا مع الأسف مما يلفتفي بعض المجالس وحتى الحوارات الفردية..!!****.. تكلم أحدهم عن أحد علمائنا الأجلاءكان حديثه شخصيًا صرفًاوالبقية وخصوصًا البسطاءلم يقصروا في نهش لحمه وعظمه ودسمهوجعلوه ككرة لهب يتقاذفونها...
«ضفوا أوراقكم»..!!
.. مهندس متقاعد، واسع الاطلاع، ومثقف جدًا، ومولع بالنظريات التطويرية والتحولات الرقمية، وهذا سبب له الكثير من المتاعب مع الإدارات البيروقراطية في ذلك الوقت..يقول: كنت أعمل في إدارة مركزية رئيسية، بها مجموعة من الإدارات، ويتبعنا عدد من الفروع داخل المدينة، ولا يوجد لدينا إلا مراسل مكتبي...
زامر الحي العربي...!!
.. هل فعلا زامر الحي لا يطرب؟أم أن زامر الحي العربي وحده هو من فقد قدرته على التطريب، فأصبح صوته مبحوحًا لا يسمعه أحدًا ونشازًا لا يقنع أحدًا..؟!!****.. وما بين هذا وذاك، أقبل علينا الزمار الغربيون يركضون بخيلهم ورجلهم ليملأوا كل المساحات والمسامات والفراغات، ونحن أسلمنا...
وعي الحاج...!
.. وعي الحاج يشكل واحدًا من أهم التحديات التي كانت تواجه الدولة..فأنت مهما عملت من تنظيم ناجح وفاعل يواجهك في تطبيقاته حاج يجهل أداء نسكه أو يجهل الأماكن التي يمر بها.أي جهل مركب.. جهل عقدي وجهل تنظيمي...!!****.. ويزيد من تعقيدات هذا التحدي التباين الواضح في الخلفيات...
بين التجهيل والاستجهال..!!
.. طفلة سودانية لم تبلغ العاشرة من عمرها، وصفوها بالمعجزة الإلهية، ووصفوا علاجها بالماء بأنه من الخوارق..وكما يقول المضللون عنها ولها إن هذه الطفلة المعجزة الإلهية رأت رؤيا وعمرها سبع سنوات، فقد جاءها ملك قال لها بأنك تعالجين أي (زول) يعاني من أي علة!!وحين سألته: هل...
عن المرأة...!!
.. نادر أن يمر بك موقف أو قراءة أو حديث ولا تجد فيه شيئًا عن المرأة وطبيعة أدوارها، وبعيدًا عن ضجيج الاختلافات والتفسيرات فقد رصدت هذا الأسبوع بعض المواقف والقراءات التي مرت عليّ عن المرأة، ولكم أن تتأملوها بزوايا متباينة..«1».. أبو أحمد.. وجه من الزمن الجميل.....
من أجل الأهلي...!
.. الأهلي في المنعطف الخطر جدًاوتجاوزه لن يكون «بالتباكي»على اللبن المسكوب .ولا «بالتماهي» والاستكنان بعراقة الكيان...!***.. بالتأكيد أن هذا الناقوس المزعجلن يغيب عن عيون الأهلاويين«إدارة وأجهزة فنية ولاعبين»ولكن الشعور وحده لا يكفيوالهم وحده أيضًا لا يكفي..لابد من خطوات عملية عاجلة وسريعةتدفع باتجاه حلول للأزمة.***.. وما أشاهده...
الوطن.. والعمق الفلسفي..!
.. للوطن معنى فلسفي عميق يبدأ من الإنسان وينتهي بالمكان..الوطن ليس مجرد تراب، وليس بمقدار مساحة وحدود جهاته الأربع..الوطن أكبر من ذلك بكثير.. الوطن يسكن داخلك قبل أن تسكن أنت داخله.وهذا هو المعنى الحقيقي للحب والإعمار...*****.. لا يهم أين أعيش؟ وكيف أعيش؟بقدر ما يهم الارتباط الروحي...
وسقطت ورقة التوت..!!
.. تابعوا كل النزاعات في كل العالم وليس فقط على المستوى العربي، واسمعوا ما يقوله الفرقاء؟ وخلونا عربيًا حتى لا نتشتت..كلهم يتحدثون عن قواسم مشتركة: الوطن والشعب والمصالح الوطنية..وكلهم يتحدث بذات اللغة وبذات الحجج..!!***.. ففي العراق..تجد التيارات العراقية الوطنية تتحدث عن أمن العراق وسيادته وحريته، وفي...
من يغير الآخر..؟!
.. بدءًا أهنئكم بحلول شهر القرآن، وأقول لكم ما قاله لي ذلك المغرد الجميل: أقر الله أعينكم بلذة الأسحار، وصحبة الأخيار، وجنة الأبرار، وكل عام وأنتم في خير مدرار...*****.. ثم السؤال:من الذي حكم على المجتمع ليكون ليله نهاره ونهاره ليله؟ هل هي عادة؟ أم ثقافة؟ وما...
 علي أبو القرون الزهراني
X