author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
د.أحمد عبدالرحمن العرفج
الكلام البهي.. في فكرة العداد الذكي
بَعض الأَخبَار الطَّريفَة؛ تَستَحقُ التَّوقُّف والتَّعليق، والمُنَاوَشَة والمُهَاوَشَة، ولَعلَّ مِنهَا هَذا الخَبَر؛ الذي قَرَأتُه فِي مَوقع «العَربيّة نِت»، عَن انتهَاء شَركة الميَاه الوَطنيَّة؛ مِن تَركيب مليُون و200 أَلف عَدَّاد ذَكي، فِي مُختَلف المَنَاطِق بالمَملَكَة، والحَقيقَة أَنَّني دَائِماً مَا أَسمَع عَن: الهَاتِف الذَّكي، والتَّنقُّل الذَّكي، والمَدينَة الذَّكيَّة،...
فضيلة التسامح.. من شِيَم الناجح!
لَيسَت هَذه هِي المَرَّة الأُولَى؛ التي تَتَنَاول فِيهَا هَذه الزَّاويَة فَضيلَة التَّسَامُح، ولَن تَكون الأَخيرَة، حَيثُ إنَّهَا تُطرَح فِي الدِّرَاسَات العِلميَّة والبَحثيَّة، عَلَى أَنَّها نَوعٌ مِن العِلَاج، وأنتَ حِينَ تُسَامِح، لَا تُفيد غَيرك فَقَط، بَل تُفيد نَفسك بشَكلٍ أَكثَر وأَكبَر..!وحَتَّى تَنطَلق فِي الحيَاة، يَجب أَنْ تَنزَع...
يوميات تتمشى.. دون أن تتعشى!
المَشي نِعمَةٌ عَظيمَة، ولَستُ أَرَى أَتعَس مِمَّن يَضطر للمَشي لتَخفيف وَزنه، ولَا أَسوَأ مِنه، إلَّا ذَلك المسكِين الذي يَمشِي بسَبب إلحَاح الأَطبَّاء، لِذَلك خُلَاصة هَذه اليَوميَّات: «دِرْهَم مَشي خَيرٌ مِن قِنطَار عِلَاج»..!(الأحد): المَشي صَاحِب نَفسٍ عَزيزَة، لِذَلِك إذَا هَجرتَه هَجرَك، وقَد قَالَت العَرَب: (مَن تَركَ المَشي،...
همّة المتميزين.. لا تثبطها حركات المحبِطين!
كَم مَرَّة فِي حيَاتِك؛ حَاولتَ أَن تَكتَسب مَهَارَة جَديدَة، أَو تَتخلَّص مِن عَادةٍ سيِّئة قَديمَة، وعِندَمَا بَدأتَ المُحَاوَلَة، تَفَاجَأْتَ بمَن حَولك يُحبطونك، ويُقلِّلون مِن عَزيمتك..؟!هَؤلاء المُحبِطون وَضعوني أَمَام سُؤال عَن: مَن هُم؟.. ولِمَاذَا يَقومون بهَذا الدّور؟.. وحِينَ بَحثتُ فِي كُتب العُلمَاء، وَجدتُ أَنَّهم يَنقَسمون إلَى خَمسةِ...
تسجيل الشهادة في محضر السعادة!
إذَا كَان إرضَاء النَّاس مِن الغَايَات التي لَا تُدرَك، فإنَّ إسعَادهم مِن الفَضَائِل التي تَبدو أَكثَر استحَالَة، لَكن يَكفي هَذا المَقَال شَرف المُحَاولَة:قَال «بنيامين فرانكلين» ذَات مَرَّة: (كُن فَاضلاً تَكُن سَعيداً).. هَذا القَول لَم يُقبل مِن البَعض، بَل صَرخُوا مُحتجِّين فِي وَجهي، ولَعلَّ أَبرَز المُحتجِّين الفَيلسُوف...
خطوات التسامح للإنسان المتصالح!
أَدُور دَائِمًا حَول التَّسَامُح، وأُحَاول أَنْ أَتوَاصَل مَعه لَيلاً ونَهَاراً، حَتَّى فِي حَالة تَعثُّر الاتِّصَال، لأنَّ التَّسَامُح قَبل أَنْ يَكون قِيمَة وفَضيلَة، هو مَهَارة تَحتَاج إلَى لِيَاقةٍ وتَدريب، لِذَلك يُقسِّم عُلمَاء العِلَاج بالتَّسَامُح؛ خُطوَات هَذه الفَضيلَة إلَى مَرحَلتين:أوَّلاً: مَرحلة الإعدَاد، ونَعنِي بِهَا إدرَاك الإنسَان لمَواجعهِ، التي...
قصص قصيرة.. بين مراوغة وتمريرة!
أَغرَاني العَزْف عَلَى منوَال القصَص القَصيرَة، حِينَ تَلقَّفهَا كَثيرٌ مِن القُرَّاء والقَارِئَات، وهَذا النّوع مِن التَّشجيع، يُشكِّل وقُودًا حَيويًّا للكَاتِب، حَتَّى يَتمَادَى أَكثَر، ويَتوغَّل فِي مَنَاطقٍ كَان يَجهلها.. فإلَى أَين تَأخذنَا القصَص القَصيرَة هَذه المَرَّة..؟!* سَأَلَني صَديقي: بَعد كُلّ هَذه السِّنين مِن الكِتَابَة، مَاذَا تَقول للحُريَّة؟،...
حياة سندي تحصل على وسام «المحاضرة» العالمي لـ 2020
منح مجلس الأكاديمية العالمية للعلوم الدكتورة حياة سندي، عالمة التكنولوجيا الحيوية الرائدة، وسام المحاضرة لعام 2020 تقديرًا لإنجازاتها المهنية المتميزة ذات التأثير العالمي كعالمة سعودية، يعد هذا أمرًا استثنائيًا للغاية لأنه من غير المألوف أن يمنح مجلس الأكاديمية العالمية للعلوم وسام المحاضرة لشخصية ليست عضوًا في...
أمنيات خريجي الخدمات الصحية والمستشفيات!
أَصبَحت هَذه الزَّاوية -بقُدرة قَادِر- مُتنفِّسًا لبَعض الذين يُرسلون رَسَائِلهم، طَالبين مِنِّي إيصَال صَوتهم إلَى المَسؤول عَنهم، ومِن ضِمن هَذه الرَّسَائِل الكَثيرَة؛ التي وَصلَتني هَذا الأسبُوع، رِسَالة الأَخ «جميل الحربي»، التي يُبيِّن فِيهَا مُعَانَاته -هو وزُملَائِه- مَع التَّعيين، وحَتَّى لَا أُطيل عَليكم، هَذا نَصّ الرِّسَالَة، أَنشُرهَا...
لأجل السنابشات تُغنِي الفراشات!
هُنَاك لَحظات تُعطي مَعنَى للحيَاة، لَا تُحتَسب بالثَّوَانِي، بَل بالأَنفَاس، فيَشعر الإنسَان بالامتنَان للجَمَال، ويُدرك مَعنَى: «الصَّمت فِي حَرَمِ الجَمَالِ جَمَالُ».. فكَيف يَصطَاد المَرء تِلك اللَّحظَات؟، وكَيف يُكثِّف جُزيئَاتهَا فِي تَأمُّلات، تَفوق طَاقة العِبَارَات، لَكنَّها تَتَمَاهَى مَع المَشَاعِر، التي تُترجمهَا إلَى لُغةِ التَّجليَّات..!رُبَّما أَلهَمت إحدَى تِلك...
 د.أحمد عبدالرحمن العرفج
X