author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
د.أحمد عبدالرحمن العرفج
هل أستجيب لكل دعوة..؟
التغيير من السُّنن الكونية التي لا مناص منها، وقانون التغيير ضروري لكلّ الكائنات الحية، والإنسان العاقل يجاري الزمن، ويحاول أن يتغيّر ليواكب العصر، دون التنازل عن المبادئ التي لا يتنازل عنها العُقلاء والحكماء، وما عدا ذلك فكلُّ شيء قابل للتغيير والتبديل والتعديل. خذ مثلاً على بعض...
التفاعل مع مواقع التواصل..!
مواقع التواصل الاجتماعي لها مزاياها الكثيرة، ومحاسنها التي يلمسها كلّ من يستخدم هذه الوسائل، ولكن تحوُّل الناس إلى الاعتماد عليها في المعرفة ونقل المعلومات وإدمان استعمالها، حوّلها من مواقع للتواصل إلى مواقع للتشتُّت والتفاصل.لقد أصبح بعض الناس مأسوراً ومربوطاً بهذه الوسائل، وأصبحت هي التي تسيّر حياته،...
رسائل مواقع التواصل قد تحرمك من التفاؤل
رسائل البريد لها نكهة خاصة، وعندما أقول نكهة خاصة فأنا لا أمدحها ولا أقدحها، وإنما أقول ذلك من باب الغرابة والمفاجأة والدهشة التي تصيب مستقبِلِها إما بفرح أو بحزن.لقد كُتبت عشرات بل مئات المقالات والكتب حول البريد وتاريخ البريد وبدايات البريد وتطوُّر البريد، ولكن هناك نفرٌ...
عبارة «لا أدري» ترفع قدري..!
التعالم وادعاء العلم والتظاهر بالمعرفة أصبحت من الأمور الطافية والطافحة والبارزة على السطح، وكأن كثيرًا من الناس ألغى من قاموسه المعرفي والعقلي والفكري عبارة «لا أدري».يا قوم: إن عبارة «لا أدري» هي نصف العلم، فلماذا نتنازل عن هذا النصف الذي لو تدبّرناه وتأمّلناه سيقودنا إلى النصف...
حين تدبرت أمري وجدت هذا عُمري..!
يقع بعض الناس في خطأ جسيم وخللٍ عظيم، حين يتحدثون عن الإنسان وكأنه كتلة واحدة لا تتغيّر ولا تتحول ولا تتبدل ولا تتعدّل. إن الإنسان كائن حيّ، واحتياجاته وهو طفل ليست كاحتياجاته وهو شاب أو متطلّباته وهو رجل أو مطالبه وهو شيخ عجوز، لذلك من الجيد...
الحسد يدمر الجسد !
تذهب اليوميات إلى النسيان، ولكنها لا تغيب طويلاً، حيث تحضر كلّما استدعتها الفرصة ونادتها الحاجة، وقد لاحظتُ انتشار الحسد بين الناس، فحاولتُ أن أفتح ثقباً في جدار المعرفة وأطلّ من خلاله على التراث الفكري الذي قيل في الحسد.ومن المعلوم لدى كلّ شخص موقف الدين من الحسد،...
التوطين المناطقي
قبل سنوات اقترحت في برنامج «ياهلا بالعرفج» أن تربط الوظائف وتوطينها باحتياجات كل منطقة لاختلاف كل منطقة عن الأخرى.فمثلاً وظيفة مزارع ستجد إقبالًا كبيراً في منطقة مثل القصيم والأحساء، وفي ذات الوقت وظيفة صياد سمك قد تجد إقبالًا في جازان وجدة أكثر من بقية المناطق.وفي مجال...
د. عائض القرني يتدخل في مقالاتي..!
أحب تلك الأشياء التي يكون خلفها قصة أو حكاية تروى، وقد قرأت في بعض الكتب المتخصصة في الإعلام، أن أغلب الناس يستمتعون بالقصص التي تختبئ خلف الأشياء، ومن هذا المنطلق سأروي لكم اليوم قصة ناصية تستحق أن تروى.قبل أيام كتبت ناصية ألخص فيها علاقة الإنسان بالأشياء...
الأفكار تكشف الأسرار!!
الحَيَاة تَجلب الحَيَاة، والتَّعَاسَة تَستَدعي التَّعَاسَة، فمَن عَاشر المُصلّين صَلَّى، ومَن عَاشر المُولِّين وَلَّى، والإنسَان -بطبيعتهِ- يَحمل فِي رَأسهِ «رَادَارًا»، أَو «لَاقِطًا» -كَمَا يَقول الفَصحويُّون- لالتقَاط المَوجَات التي يَهتم أَو يُفكِّر؛ أَو يَنشَغل بِهَا عَن غَيرهَا، وقَد قِيل فِي أَمثَال العَرَب: (كُلُّ وَاحدٍ مِنَّا يَرَى النَّاس...
فكِّر بإبداع وخالفْ الإجماع!!
لَا تُقَاس الكُتب بعَدَدِ صَفحَاتها، فأحيَاناً يَأتي كِتَاب قَليل الصَّفحَات، ولَكنَّه كَثير الفَائِدَة، ومِن هَذه الكُتب، كِتَاب «كَيفمَا فَكّرت فَكِّر العَكس»، لصَاحبنا «بول أردن»، هَذا الكِتَاب صَغير الحَجم، لَكنَّه كَبير الفَائِدَة، بَل هو كَثير الصّور، قَليل الحرُوف، لأنَّه يَعتمد عَلى وَميض الفِكرَة، واستغلَال عُنصر الرَّسم؛ واللَّون...
 د.أحمد عبدالرحمن العرفج
X