author

Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
شريـف قـنديـل
بين المقبرة والنقابة .. نصف متر تفصل بين الدنيا والآخرة!
طوال نشأتي القروية، لم أكن في أي فترة، حبيس الجن والعفاريت، رغم كثرة حديث أصدقاء الصبا عن «الشبلنجي» و «أبو رجل مسلوخة» و»أم الشعور» والأرانب التي تجري على سكة «السماعنة»!.كان أبي قد نجح باقتدار وحكمة في تشكيل طفولتي على الإلف والأمان والاطمئنان، وأخرجني من قبضة الرعب...
للتاريخ.. قمة الاتساق السعودي مع النفس!
منذ اليوم الأول لبروز الجائحة ظلت السعودية منسقة مع نفسها ومتصارحة مع مواطنيها والوافدين إليها والقاطنين على أرضها. وشدد الملك سلمان منذ اللحظة الأولى قبل اتخاذ أي قرار أو إجراء على أن تكون الأولوية لصحة المواطن والمقيم.. وبالأمس القريب ومع صدور الإجراءات الجديدة الخاصة بسفر وعودة...
حواديت كورونا أسترازينيكا والأم الصينية الملعونة!
شيئاً فشيئاً تتحول كورونا الى حواديت مضحكة تارة ومبكية أخرى، ومن المضحك المبكي أن مجموعة صناعة الأدوية "أسترازينيكا" "الحزينة" التي لم تجد لها مكاناً تفرح فيه بلقاحها الجديد في بريطانيا، بعد أن أثبتت التجارب خطورته على مريضة، وجدت لنفسها مكاناً تفرح به أو فيه هناك في...
واشنطن «مقموصة».. وروسيا تقول: «مواطني وأنا حرة فيه»!
كالعادة طغت السياسة على صحة البشر أثناء الاجتماع الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة!والمتابع لتفاصيل الجلسة يهوله حجم التجبر الإنساني الذي يتواصل رغم ارتفاع عدد الوفيات حتى في الدول المتجبرة!، وفي موقف مثير لم تجد الولايات المتحدة من يدعمها في التصويت ضدّ نصّ يدعو إلى «استجابة شاملة...
«الشوكولا السويسري» و«زيزو نتانة» و«عبده تلوث»
في محاولة للطمأنة وإثارة أجواء البهجة بين الجمهور، لجأ صناع الشوكولا السويسري «لينت أند شبرونغلي» الى فكرة تدشين نافورة من الشوكولا بارتفاع تسعة أمتار في زيورخ، أملاً أن تسهم في مواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.ومهما يكن من أمر هذه النافورة التي ستتدفّق منها الشوكولا،...
جت "استرازينيكا" تفرح ما لقت مطرح!
حتى الآن لم أجد تعبيراً يناسب قرار شركة «أسترازينيكا» بتعليق التجارب على لقاح ضد فيروس كورونا، أفضل من المثل الشعبي «جت الحزينة تفرح ما لقت مطرح».وبطبيعة الحال فإن الشركة الآن ليست وحدها الحزينة، وإنما كل الدوائر الطبية المعتبرة فى العالم باستثناء منظمة الصحة العالمية.ولأن ما حدث...
الآن في لبنان شرب الشاى «فجعنة» والتهام السمك «طفاسة»!
سواء تضمنت الأشياء التي وزعتها الرئاسة اللبنانية على لواء الحرس الجمهوري كميات من الأسماك، أو اقتصرت على الشاي، لم يكن من اللائق أبدًا، توزيعها في مثل هاتيك الظروف! صحيح أن أفراد الحرس هم من أبناء الشعب، وقد تكون منازلهم تضررت، لكن أن توزع الرئاسة على الحرس...
منظمة الصحة أم الدكان؟!
شيئًا فشيئًا تفقد منظمة الصحة العالمية هيبتها وتتحول الى دكان بل إلى كيان وهمي وما أكثر الكيانات الوهمية في العالم.. مبانٍ فارهة وعضويات فخمة وأسماء أضخم والمحصلة النهائية لا شيء!عربيًا لدينا الجامعة العربية التي تربينا عليها حتي توطدت علاقتنا كشعوب وأفراد ببياناتها وقراراتها ولم نعد نغضب...
فرس النيل يؤكد: مصر في قلب السودان فيضان عشق!
في ضبابية الموقف وفي غمرة البحث عن سر عدم التعاطف مع محنة الفيضان في السودان مقارنة بالانفجار في لبنان وجدتني أردد ما قاله أحد الشعراء العظام:أبدًا ما هنت يا سوداننا يومًا علينابالذي أصبح شمسًا في يديناوغناء عاطرًا تعدو به الريحفتختال الهوينىمن كل قلب يا بلاديفرحة نابعة...
وإيه يفيد الغضب.. منكم لله!
هل نغضب أكثر من منظمة الصحة العالمية وهي تحذر مرة أخرى من التفاؤل بإنتاج لقاح سريع للفيروس.. وماذا يفيد الغضب؟.هل نضرب بكلامها عرض الحائط ونتعامل مع اللقاح الروسي أو الأمريكي أو الإنجليزي أم أننا سنجد أنفسنا في النهاية داخلين برؤوسنا في الحائط نفسه؟.من حق المدير العام...
 شريـف قـنديـل
X