سميت العوامية باسم العوام بن محمد بن يوسف الزجاج، وهي تقع على مسافة خمسة كيلومترات شمال مدينة القطيف وتتوسط الطريق بينها وبين مدينة صفوى، كما تقع مباشرة على مياه الخليج العربي وبمحاذاتها منطقة الرامس الزراعية الشهيرة.

وكانت محصنة بسور عتيد له عدة أبراج، إلا أن النمو السكاني المتسارع خرج بهم من حدودها المسورة إلى مسافات بعيدة عن الديرة فالتهمت الكثير من البساتين كما وصلت إلى رمال الصحراء غربًا.

الموقع الجغرافي: تقع العوامية في المملكة العربية السعودية على ساحل الخليج العربي في الطرف الشمالي من واحة القطيف، على خط طول (50 درجة) شرقًا، وعلى خط عرض (22- 26 درجة) شمالاً، وتقع إلى الشمال منها مدينة صفوى وتبعد عنها بحوالى (2.1 كم) وإلى الجنوب تقع مدينة القديح وتبعد عنها بحوالى (1 كم). وإلى الجنوب الشرقي تقع مدينة القطيف (عاصمة محافظة القطيف)، وتبعد عنها مسافة (5 كم). ويخترق العوامية طولاً طريق معبد يربط بين طرفي واحة القطيف الجنوبي والشمالي.

أما الحدود الطبيعية للعوامية فهي: من الشمال تحدها سبخة صفوى وتبدأ من عند الدوار الواقع بين صفوى والعوامية، ومن الجنوب يحدها جبل الحريف حيث نهاية سيحة العوامية، ومن الشرق يحدها ساحل الخليج العربي، ومن الغرب تحدها تلال رملية ممتدة إلى بلدة الأوجام في أقصى الغرب يفصل بينهما طريق الجبيل الظهران السريع، فهي تحتل موقعًا جغرافيًا هامًا، يربط بينها وبين باقي مدن المنطقة الشرقية، فمن ناحية تقع في الجزء الشمالي من المنطقة القطيف، وما جاورها ومن الشرق البحر، ومن الغرب ساحل البحر الشرقي، من الجنوب الشرقي بعض المناطق أهمها مدينة القطيف وتبعد عنها قرابة (5 كم) تقريبًا، وبعض المدن وقرى القطيف. توجد بالعوامية 14مدرسة ما بين مبنى حكومي ومستأجر (8 مدارس للبنين و 6 مدارس للبنات). ويبلغ عدد سكانها حسب مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات 26691 نسمة، منهم 24635 سعوديًا (ذكور 12392، إناث 12243)، وغير السعوديين 1056 (ذكور 1322، إناث 734).