تابع الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير صباح اليوم حادث المعلمات الذي وقع في محافظة سراة عبيدة وأدى إلى وفاة معلمتين وإصابة 7 أشخاص مجهوليّ الهوية بالإضافة إلى السائق.
ووجّه سموه منذ اللحظة الأولى لوقوع الحادث مدير الشؤون الصحية في عسير ومدير شرطة المنطقة ومدير إدارة التربية والتعليم وكل الأجهزة المعنية بالمنطقة لتقديم كل المساعدات والرعاية الصحية للمصابين في الحادث، ومتابعة حالة المصابات وطمأنته على أوضاعهم الصحيّة.
ونقل سمّوه تعازيه ومواساته إلى أهالي وذوي المعلمات المتوفيات في حادث السير والذي ذهبت ضحيته معلمتان وعدد من مجهولي الهوية, داعيا الله تعالى أن يسكنهم فسيح جناته وان يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.
كما أكد سمّوه على عظم الخطأ المرتكب في حقّ هذه الأرواح البريئة، من قبل ذلك الشخص الذي قام بتهريب عدد من المجهولين, واعتبر نقل مجهولى الهوية من المخالفات النظامية التي تستدعي العقوبة والردع, مشيرا سموه إلى أن هذا المهرب سيلقى عقوبته في الدنيا وفي الآخرة وستطبق بحقه أقصى العقوبات نظير خيانته لوطنه.
ومن جهته أوضح الناطق الاعلامي بالهلال الأحمر السعودي ابراهيم احمد عسير انه عند الساعة 5:23 من فجر اليوم  تلقت عمليات الهلال الأحمر بمنطقة عسير بلاغا عن وجود حادث تصادم في الجوبه الواقعة على طريق الجوه بمحافظة سراة عبيده وتم توجيه عدد (٤) فرق إسعافية من الهلال الأحمر وعدد (٤) فرق إسعافية من الصحة والدفاع المدني.
وذكر أنه بعد الوصول للموقع تبين أن حادث اصطدام بين سيارة ميكروباص تقل (9) معلمات وسيارة أخرى تقل (٩) مجهولين من البشرة السوداء ونتج عن الحادث وفاة معلمتين و(8) من المجهولين.
وبيَّن أن المصابين من الميكروباص هم السائق وأربع معلمات وإصابتهن بليغة إضافة إلى (٣) معلمات إصاباتهن متوسطة كما أصيب سائق السيارة الثانية واثنان من المجهولين بإصابات بليغة وتم نقل جميع المصابين لمستشفى سراة عبيده العام.
واوضح الناطق الإعلامي بالشؤون الصحية بمنطقة عسير سعيد عبدالله النقير انه تم اعلان حالة الطوارئ في مستشفى سراة عبيدة على اثر بلاغ بالحادث وتم استدعاء كل الأطباء والتمريض والفنيين ونتج عن الحادث وفاة معلمتين بالإضافة إلى (٨) حالات من مجهولي الهوية منهم حالة توفيت داخل العناية المركزة بالمستشفى كما أدخلت إحدى المعلمات للعمليات لإجراء استكشاف عن وجود نزيف داخلي مع احتمال وجود حمل.
وبيَّن أن الحالات الأخرى التسع تعاني من إصابات مختلفة مثل الكسور والكدمات وحالتهم مستقرة وتم تنويمهم في الأقسام الداخلية مع إجراء التنسيق من قبل إدارة الطوارئ مع مستشفى عسير لنقل الحالات التي تحتاج إلى النقل فيما اشرف على إسعاف المصابين مدير مستشفى سراة عبيده علي فهد وبحضور مدير إدارة الطوارئ بصحة عسير يحيى مفرح عسيري ومدير العلاقات بالمستشفى عبدالله مريع.