نفى المتحدث الإعلامي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني ما تداولته بعض الصحف الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي حول هروب مواطن سعودي مصاب بفيروس كورونا من مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة أثناء استعداد الطاقم الطبي لنقل المريض إلى غرفة العزل..
وجاء في سياق الخبر المنشور أن الطاقم الطبي لم يجدوا المريض الهارب في غرفته وما زال البحث جاريًا عن المريض الهارب..
وأكد الدكتور مرغلاني عدم هروب مريض مصاب بفيروس كورونا في المدينة، وقال في رده على الاستفسار إنه جرى التواصل مع إدارة مستشفى الملك فهد بالمدينة والتي أبانت أنه لا يوجد أي مريض كورونا بالمستشفى في الفترة الحالية.
وأوضح أن هناك مقيمًا غير نظامي وصل إلى المستشفى بسبب حادث سير وهو مصاب بكسر في الساق وقام بمغادرة المستشفى قبل إكمال العلاج وقامت الجهات الأمنية بإعادته خلال ساعة واحدة فقط، ودعا الدكتور مرغلاني إلى زيارة موقع وزارة الصحة الالكتروني لمتابعة التحديثات التي تجرى آليًا لمتابعة تطور المرض والمصابين والحالات المتوفاة، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة تتعامل مع جميع وسائل الإعلام بمنتهى الشفافية لإعلان نتائج الإصابات والتعريف بطرق الوقاية من الإصابة وتفعيل الدور التوعوي المناط بوزارة الصحة.
يذكر أن وزارة الصحة قد أعلنت نهاية الأسبوع الفائت عن وفاة الإصابة الأولى للفيروس في المدينة المنورة لشخص يبلغ من العمر 55 عامًا بعد 24 ساعة فقط من اكتشاف إصابته بفيروس كورونا فيما لا يزال يخضع المخالطون والمقربون للحالة المتوفاة لإجراء التحاليل الدقيقة للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.