شكا عدد من مرتادي طريق المدينة المنورة بواط ينبع النخل العيص مرورًا بقرية المندسة شمال المدينة المنورة من سوء طريقة تنفيذ المشروع الذي توقف عن العمل لسنوات عديدة، وكانت المدينة قد انتقلت إلى الموقع والتقت عددًا من المواطنين، وأبدى صالح الجهني عدم الرضا من طريقة تنفيذ الطريق بهذا الشكل الذي لم يراعِ فيه تصريف مياة الأمطار والسيول، مناشدًا في الوقت نفسه المسؤولين بإعادة النظر في إكمال الطريق بحيث إنه لا يزال تحت الإنشاء وبالامكان القضاء على السلبيات من حيث الوقوف على الطبيعة بدلًا من التخطيط والمتابعة من على مكاتبهم،

وقال المواطن حجي المحمدي إن هذا الطريق الحيوي الذي يربط الصحراء بالبحر ويختصر المسافة بعشرات الكيلو مترات وخاصةً لأهالي المناطق المجاورة الذين كانوا هم أشد فرحًا بالبدء بهذا المشروع إﻻ أن فرحتهم تلاشت ولم تكتمل عندما شاهدوا هذه الأضرار التي قد لحقت بالطريق قبل أن تكتمل الفرحة بإكماله والذي سقط في أول امتحان حقيقي له واتضح أنه لم يشيد بالطريقة التي يجب أن يكون عليها هذا الطريق الحيوي، ويضيف المحمدي بأنه لا يجد عذرًا لكل مسؤول أو منفذ قصَّر أو تهاون في إنشاء هذا الطريق،

كما ذكر المواطن سليم الرفاعي أن هذا الطريق يعتبر من الطرق الحيوية التي كلفت الدولة ملايين الريالات من أجل إنفاذه بالشكل المناسب، وكما تشاهدون الطريق وضعت أكوام من التربة دون تجهيزها بالشكل المطلوب والذي يضمن بقاءها لسنوات عديدة وأن ما شاهدناه يتنافى تمامًا مع طموح من أمر بأنشاء هذا الطريق، بل أصبح خطرًا على مرتاديه بسبب اﻻنجرافات الكبيرة التي أحدثتها السيول.