Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

“الكندرة”.. حي القصور والراية والتاريخ

“الكندرة”.. حي القصور والراية والتاريخ

حفر حي الكندرة اسمه في التاريخ بمداد من الذهب، فقد حمل شرف أول حي دخله الملك عبدالعزيز– طيب الله ثراه- ليعلن من على أرضه دخول جدة تحت الحكم السعودي، وكان ذلك عام 1344 هـ.

A A

حفر حي الكندرة اسمه في التاريخ بمداد من الذهب، فقد حمل شرف أول حي دخله الملك عبدالعزيز– طيب الله ثراه- ليعلن من على أرضه دخول جدة تحت الحكم السعودي، وكان ذلك عام 1344 هـ.
كما حظي بلقب أول حي راق وتجاري بالمفهوم الحديث بعد هدم سور جدة 1949م، التي شهدت امتدادًا للتوسع العمراني، لذا صار قبلة للمتنزهين من سكانها، ومسكنا لكبار وأعيان المنطقة. ويعد الحي الشاهد الحاضر على تاريخ جدة، فقد ورد ذكره في كتاب "جدة حكاية مدينة للطرابلسي"، حيث قال: "وفي يوم الأربعاء 7 جمادى الثاني 1344 هـ وصل الملك عبدالعزيز منطقة الكندرة داخل الأسلاك الشائكة فرفع علمه وأطلق مائة طلقة واستقبله الأهالي والقناصل والجاليات الأجنبية".
وعن سبب التسمية بهذا الاسم، يقول محمد محفوظ 88 عاما، أحد سكان الحي سابقا: "اُختلف كثيرا حول سبب تسميته بهذا الاسم، فهناك من يقول إن ذلك يعود إلى طائر الكندر، وآخرون يرون أن الأتراك إبان حكمهم للحجاز أطلقوا عليه هذا الاسم، وذلك لأن تقسيمات الحي على الخريطة الجغرافية توحي بأن شكله يُُُشبه الكندرة".
ولعب مطار جدة القديم دورا بارزا في انتعاش حي الكندرة، والذي كان أقرب الأحياء مجاورة له، كما يقول عائض القحطاني 75 عاما، أحد سكان الحي سابقا، مشيرا إلى أن قرب حي الكندرة من المطار القديم ساهم في انتعاشه اقتصاديا، ومن ضمن ملحقات المطار صالة التشريفات الملكية.
وأضاف أن الحي صفة العالمية، حيث بني فيه فندق «قصر بلس» الذي بناه الشيخ عبد الله السليمان وزير المالية السابق، بالإضافة إلى قصر الكندرة، الذي كان محل حفاوة واستقبال الوفود الرسمية.
وقال: "لا تتعجب حينما كان يطلق على الكندرة «عاصمة جدة»، على اعتبارات منها قرب الحي من المطار، وكذلك الميناء.
ويعرج القحطاني عن فندق قصر الكندرة بقوله: "كان يستقبل آنذاك أبرز الشخصيات السياسية والفنية والاجتماعية التي تزور جدة حتى أنه كان يحمل صبغة شبه رسمية، ومن أبرز الشخصيات التي استقبلها حاكم اليمن الإمام أحمد حميد الدين، والرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر".
مشيرا إلى أن الفندق يعود تاريخه لأكثر من 40 سنة، ولكنه فقد شهرته تدريجيا، مما أدى إلى هدمه تماما".
شرفُ حي الكندرة لم يقتصر على المطار التاريخي فحسب، بل تعداه إلى أولويته في احتضان مقار عدد من الدوائر الحكومية بين جنباته، فقد ضم سابقا مقر ديوان مجلس الوزراء، ومقر مؤسسة النقد، ومكاتب الإذاعة، وأول مدينة حجاج الجو في عام 1387 هـ، ومبنى الخطوط السعودية، إضافة إلى تواجد بعض الجهات الحكومية الأخرى إلى الآن مثل الإدارة العامة للجوازات، والضمان الاجتماعي، ومكتب العمل، ومعهد الإدارة العامة".
كما كان حي الكندرة من ضمن الأحياء التي أُسست فيها المدارس ومن بينها ابتدائية الوزيرية، التي تُعدُّ من أقدم المدارس الحكومية في المحافظة، حيث تأسست عام 1369 هـ، وتخرج منها أجيال، إضافة إلى عدد من الوجهاء والأعيان، كما توجد به مدرسة السعودية المتوسطة 1377هـ، وكذلك ابتدائية عبدالله بن عباس.
كما لعب إنشاء كوبري الستين منذ أكثر من 30 عاما، دورا مهما انتعاش حي الكندرة وسوقه الشعبي تحديدا، ليشكل نقطة نوعية في تاريخية، مما أضفى إليه بعدا تجاريا وسياحيا في آن واحد.
وأشار المواطن ياسين عبدالله حسن الجفري من أقدم ساكني الحي، إلى أن السوق يعود إلى أكثر من 40 عاما، حيث كانت نواته الأولى على أيدي التجار الحضارمة، الذين استوطنوا حي الكندرة وأسسوا سوقه الشعبي.
ولفت إلى أن عمائر الجفري المطلة على شارع الستين الآن تعد نواة السوق وبذرته الأولى، التي أثمرت باقي المحال التجارية.
وأضاف "كانت منطقة السوق قبل 40 عاما تقريبا عبارة عن أحواش، مبينا أن والده– رحمه الله – اشترى في عام 1391 هـ 8 قطع أراض من ضمنها حوش الجزائرية، حيث كانت جالية جزائرية تقيم هناك، ثم بنى أول عمارة على شارع مسبك بن لان (الستين حاليا) وهي واجهة السوق، وذلك في عام 1394هـ تقريبا".
أما العم تركي با فرط (65 عاما) فيشير إلى أنه بعد افتتاح الكوبري، بدأت المنطقة تنتعش، وتتحول تدريجيا إلى محلات تجارية، ولعل أشهرها العمارة الزرقاء، التي تعد مقصدا للعرسان لشراء احتياجاتهم، وسوق اليمامة، ومؤخرا مركز الذهب العالمي.
ولم تقتصر ميزة حي الكندرة على ما سبق بل تجاوزات ذلك إلى شهرته في تواجد عدد من المطابخ المعروفة بجودتها في طبخ اللحم المندي والمظبي، متراصة بجوار بعضها، كما يعرف عن الكندرة شهرتها في محلات الأكلات الشعبية، وخاصة الحضرمية منها كالعصيد والعريس والسمبوسة بحكم التواجد الكبير للحضارمة في الحي.
ويأمل سكان الحي في أن يجد حيهم نصيبه من الاهتمام والتطوير ليعود إلى سابق مجده، مرددين شطر البيت الشعبي "والكندرة عاصمة جدة"..!!

Nabd
App Store Play Store Huawei Store