تنظم هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة معرضًا تعريفيًا للمشروعات التطويرية التي تشرف عليها الهيئة لتنفيذ المخطط الشامل وذلك في الفترة من 23-29 من ذي القعدة 1436هـ بسوق مكة مول بحي العزيزية، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وأوضح مساعد الأمين العام للهيئة المهندس خالد بن عبدالحفيظ فدّا أن الهدف من إقامة المعرض في هذه الفترة هو تعريف حجاج بيت الله الحرام بالنهضة العمرانية التي تشهدها العاصمة المقدسة بتوجيه كريم من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-، وإعطاء حجاج بيت الله الحرام وأهالي المنطقة والزوار لمحة من خلال المجسمات واللوحات وشاشات العرض لهذا العمل وتقديم تصور كامل لما تطمح إليه القيادة الرشيدة من خدمات متكاملة لقاصدي العاصمة المقدسة بعد أعوام قليلة بإذن الله.
وأضاف الفدّا: أن المعرض تشارك فيه جهات حكومية وشركات تطويرية (وزارة المالية ممثلة في مشروع توسعة المسجد الحرام وهيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وشركة البلد الأمين للتنمية والتطوير العمراني وشركة بوابة مكة وشركة قطارات مكة للنقل العام وشركة أم القرى للتنمية وشركة ابن لادن وشركة جبل عمر).
** التنمية والتطوير
شهدت مكة المكرمة والمشاعر المقدسة تزايدًا مطردًا في أعداد الحجاج والمعتمرين والزوار من داخل المملكة وخارجها خلال العقود الثلاثة الماضية ومن هذا المنطلق برزت أهمية مواكبة ذلك التدفق لضيوف الرحمن بتنمية وتطوير العمران ليحقق التوازن المطلوب لتطلعات المواطنين للتنمية الحضرية والعمرانية على غرار ما حدث من نهضة تنموية لكافة مدن المملكة، وما بين الحاجات الماسة لضيوف الرحمن للخدمات والمرافق العامة.
ومن أهم هذه المرتكزات الإستراتيجية التي وضعها سمو الأمير خالد الفيصل من خلال رؤيته لتنمية الإنسان وبناء المكان ومنها تم الانطلاق لتخطيط مكة المكرمة عبر المنطلقات التالية:
الكعبة المشرفة هي الأساس والمنطلق للتنمية.. الارتقاء بتنمية إنسان المنطقة ليبلغ وصف القوي الأمين.. أن تكون مكة المكرمة أنموذجًا مشرفًا وملهمًا للمملكة العربية السعودية وللعالم الإسلامي.. التنمية المستدامة المتوازية والمتوازنة بين الإنسان والمكان في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية والعمرانية.. تفعيل دور الشراكة بين القطاعين العام والخاص والذي يجب أن يتعاظم دوره في هذه المرحلة المهمة.
وانطلاقًا من هذه الإستراتيجية قامت الأمانة العامة لهيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بمراجعة نتائج كافة الدراسات السابقة وتم إعداد المخطط الشامل لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة الذي يعد الإطار الإستراتيجي للتنمية حتى عام 1462هـ.
** أهم مخرجات المخطط الشامل:
- مخطط الإسكان:
يلخص هذا المخرج ما توصل إليه المخطط الشامل من برامج ومشروعات تطويرية في كافة مجالات التطوير والتنمية في مكة المكرمة والمشاعر إلى عام 1462هـ.
- البيئة المناخية والتصميم العمراني:
يساعد هذا المخرج تفصيل لأنظمة ومعاملات البناء ليتكامل ذلك مع أنظمة وأنماط استعمالات الأراضي مع توضيح إشارات للعمارة والتصميم العمراني وفق معطيات البيئة والتراث المكي.
- المخطط البيئي:
يعطي هذا المخطط معايير التصميم على الجبال ولتأهيل الأودية الكبرى ودرء مخاطرها لتوفير الحدائق والمتنزهات والفراغات داخل الكتل العمرانية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة ولسلامة المياه الجوفية وغير ذلك من الاعتبارات البيئية ويؤكد على أهمية الإطار الطبيعي لمكة المكرمة كإطار نباتي طبيعي مقترح لتوفير متنفسات لسكان مكة المكرمة.
** مشروع إعمار مكة
مكة المكرمة تنفرد بين مدن العالم بوظائفها التي اختصها الله بها دينيًا وتاريخيًا، حيث استلهمت خطط التطوير والتنمية هذه الخصوصية وتلك المكانة الفريدة ومنها انطلقت مشروعات التنمية الحضرية وعلى رأسها مشروع إعمار مكة، ويهدف المشروع إلى تطوير مكة المكرمة ومعالجة ازدحام الحركة المرورية وحركة المشاة بالعاصمة المقدسة والمنطقة المركزية (منطقة الحرم)، حيث يندرج تحت مشروع إعمار مكة مجموعة من المشروعات التي تقع في سياق تنفيذ المخطط الشامل وهي كما يلي:
• استكمال الطرق الدائرية الأربعة (الأول والثاني والثالث والرابع).
• إيجاد عدد ثلاثة محاور إشعاعية جديدة (الشمالي والشرقي والجنوبي) لسرعة تفريغ منطقة المسجد الحرام.
• تنفيذ مسارات للقطارات الحضرية الخفيفة وربطها بمسار قطار المشاعر وبمسار قطار الحرمين.
• استكمال المرحلة الرابعة والخامسة للنقل الترددي بالمشاعر المقدسة.
• إنشاء عدد ثلاثة مراكز حضرية عند التقاء الطرق الدائرية بالمحاور الإشعاعية، مع تنفيذ مواقف بها متعددة الوسائط.
** أبرز المشروعات
الضلع الغربي للطريق الدائري الثاني:
يمتد الضلع الغربي للطريق الدائري الثاني من تقاطع الكعكية جنوبًا ضمن الطريق الدائري الثالث إلى طريق المدينة المنورة شمالًا بطول 6 كم ويشتمل على 6 تقاطعات رئيسة.
الطريق الدائري الثالث:
هو طريق سريع رئيس بطول 14.2 كم وعرض 100 متر ويشتمل على الوصلة بطول 3.2 كم ويمتد من تقاطع التنعيم شمالًا باتجاه الشرق متقاطعًا مع شارع الحج ومارًا على شارع الجزائر وشارع ريع ذاخر والوصلة الأخرى بطول 11 كم ويمتد من شارع الحج شمالًا باتجاه الجنوب بالتقاطع مع شارع وادي جليل مرورًا بتقاطع ميدان العدل ويمر بنفق تحت ساحة الجمرات ومن ثم فوق شارع المسجد الحرام بالعزيزية وطريق الطائف وينتهي بتقاطع المسخوطة رابطًا على الطريق القائم في منطقة الهجرة.
الطريق الدائري الرابع:
هو طريق سريع رئيس بطول يقارب 64 كم وعرض 100 متر ويشتمل على عدد 10 تقاطعات رئيسة وعدد 3 وصلات بين التقاطعات.

** مشروع طريق الملك عبدالعزيز
يعد مشروع طريق الملك عبدالعزيز المحور الإشعاعي الغربي لمكة المكرمة وهو طريق حضري رئيس بطول يقارب (4.5) كم وعرض (300) متر يحتوي على مسجد وحديقة الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله-، ويبدأ من الطريق الدائري الثالث بتقاطع طريق مكة جدة السريع ويتجه شرقًا في اتجاه القبلة مارًا بشارع عبدالله عريف ثم شارع المنصور ثم الضلع الغربي للطريق الدائري الثاني إلى أن يصل للطريق الدائري الأول وينتهي بمحطة للنقل العام بمشروع جبل عمر.
** مشروع جبل عمر
مشروع جبل عمر هو أحد المشروعات التطويرية والذي يقام حاليًا في مكة المكرمة. ويقع المشروع فوق جبل عمر غرب المسجد الحرام ويغطي مساحة (230.000) متر مربع. ويحد الموقع شرقًا شارع إبراهيم الخليل وشمالًا وغربًا شارع أم القرى حتى الحفاير وجنوبًا حتى دحلة الرشد.
ويضم المشروع 38 برجاً تتفاوت ارتفاعاتها ما بين 20 إلى 40 طابقًا (بالنسبة للبرجين التوأمين) مع مراعاة التدرج في الارتفاعات كلما بعدت المسافة من المسجد الحرام، وهناك برجان متصلان في بداية طريق الملك عبدالعزيز للمشاة المؤدي لساحة المسجد الحرام.
** مشروع تطوير منطقة جبل الشراشف
تعتبر منطقة ذات أولوية قصوى في التطوير وذلك لقربها من الحرم المكي الشريف ووضعها العمراني المتدني، وسيتم تحويل المنطقة العشوائية القريبة من المسجد الحرام إلى مخطط عمراني متعدد الاستخدامات على مستوى عالمي، مما يسهم في تحسين النسيج الحضري العمراني لمكة المكرمة. وتبلغ مساحة جبل الشراشف تحت التطوير ما يقارب 1.7 مليون متر مربع على بعد 500 متر من المسجد الحرام، ويحد المنطقة من الشمال طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى ومشروع جبل عمر، من الشرق شارع إبراهيم الخليل، ومن الجنوب التقاء شارع إبراهيم الخليل وشارع جرهم، ومن الغرب شارع جرهم.
** مشروع بوابة مكة
هو أحد مشروعات الضواحي التابعة لشركة البلد الأمين والتي أوصت بها الإستراتيجية التنموية لمنطقة مكة المكرمة، حيث يهدف في الأساس لخدمة مجتمع مكة المكرمة بما يشتمل عليه من عناصر تنموية ومشروعات حكومية ضمن مخطط عمراني مدروس وفق أسس علمية يستوعب حوالى 900 ألف نسمة وينفذ خلال الفترة من 15 إلى 20 عامًا.
يقع المشروع على بعد 14 كيلومترًا غرب الحرم المكي الشريف ويغطي مساحة 110 كيلومترات مربعة، ويعد المشروع امتدادًا طبيعيًا تنمويًا وعمرانيًا لمكة المكرمة ويشكل البوابة العمرانية المستقبلية لمكة المكرمة.
** مشروع النقل العام
- شبكة القطارات: يشتمل المشروع على شبكة قطارات مكونة من أربعة خطوط يبلغ طولها الإجمالي 182 كلم و88 محطة، تتكون الشبكة من أربعة خطوط.
- شبكة الحافلات: يتضمن المشروع شبكة للنقل بالحافلات تغطي كامل مدينة مكة المكرمة، وتتنوع في أربعة مستويات مختلفة.