حدّدت إدارة المسجد النبوي الشريف أوقات زيارة للنساء للروضة الشريفة بعد صلاة الفجر، وبعد صلاة الظهر، وبعد صلاة العشاء، كما خصّصت ممرات في قسم النساء لدخول الزائرات، وأخرى لخروجهن؛ حرصًا على انسيابية الحركة وسلامتهن، والتعاون مع المرشدات الموجودات في الروضة لتيسير دخول النساء والحفاظ على سلامتهن، وأداء العبادة بالطريقة الشرعية.

وتمثّل اللحظات التي يقف خلالها الحاج في الروضة الشريفة بالمسجد النبوي، للتشرّف بالسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعلى صاحبيه -رضوان الله عليهما- أحد أعظم المقاصد والأمنيات التي يحرص ضيوف الرحمن على تحقيقها، أثناء قدومهم للمدينة المنورة، في مستهل رحلتهم الإيمانية لأداء فريضة الحج. وتكشف مشاهد من داخل الروضة الشريفة المشاعر للحجاج من مختلف الجنسيات الجيّاشة الصادقة، وفرحهم بالقدوم إلى هذه البقعة الطاهرة، وسط جهود تنظيمية يبذلها منسوبو قوة أمن المسجد النبوي لتنظيم دخول أفواج الزائرين إلى الروضة، والحرص على انسيابية حركة الدخول، والتيسير على أكبر عدد من الحجاج للزيارة والدعاء بسكينة وخشوع، ومنع ما يعيق الحركة أمام المواجهة الشريفة، والحفاظ على الأمن، وتفادي حالات الازدحام والتدافع، ومساعدة كبار السن والعاجزين، والتنسيق مع وكالة شؤون المسجد النبوي للقيام بأعمال التوجيه والإرشاد والوعظ، خلال الأوقات المخصصة للزيارة.