أعلن مجلس الأعمال السعودي الأمريكي بالتعاون مع شركة أرامكو، وشركة سابك، وشركة رايثيون، وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومكتب الخدمات التجارية الأمريكية، إطلاق المنتدى السعودي الأمريكي: «تسريع النمو الاقتصادي والشراكات الدولية» في أول أكتوبر المقبل.

وسيقدم منتدى الشركات الصغيرة والمتوسطة منظورا رفيع المستوى حول أدوار الشركات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز التجارة الثنائية، وتبادل المعرفة، والحلول المشتركة في الابتكار لصالح الأسواق السعودية و الأمريكية.

وقال إدوارد بورتن، الرئيس التنفيذي لمجلس الأعمال السعودي الأمريكي: إن التقديرات تشير إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل 90 % من الشركات بالسعودية وتمثل 60 %

من إجمالي العمالة، مشيرًا إلى أنها جزء من الخطة الاستراتيجية لرؤية 2030، خاصة مع تحول اهتمام المملكة إلى القطاع الصغير والمتوسط كمصدر أساسي للديناميكية الاقتصادية التي سيفيد نموها وتقدمها للبلد ككل. ومن خلال هذا التركيز المحوري، سيوفر منتدى الشركات الصغيرة والمتوسطة في الولايات المتحدة الأمريكية مكانًا تتواجد فيه الشركات الصغيرة والمتوسطة السعودية والأمريكية وتشارك تجاربها كرواد أعمال جادين يعملون في بيئات معقدة.

ويناقش المتحدثون السعوديون والأمريكيون مجالات التركيز الرئيسية للنظام البيئي للشركات الصغيرة والمتوسطة، بما في ذلك تحسين فرص الشراء، التنظيم والتمويل، ومهارات إدارة الأعمال والمالية، والمهارات الفنية والتقنية للقوى العاملة والخبرات في المجالات المحددة.

ويتحدث عبدالله جمعة رئيس مجلس إدارة البنك السعودي للاستثمار، وستيفن ديميتريو رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة جيكوبس، عن دور الشركات الصغيرة والمتوسطة في التجارة المحلية والعالمية. وسيشارك متحدثون آخرون في هذا المنتدى منهم المهندس نظمي النصر المدير التنفيذي لنيوم، وبادي بادماناثان الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أكوا باور، وجيم بريير المؤسس والمدير التنفيذي لشركة بريير كابيتال.