كشفت الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة المقدسة فجر أمس عن المستور بعدد من المواقع وتسببت في تلف بعض الطرقات ليتساءل على إثرها عدد من المواطنين عن جاهزية تصريف السيول للقيام بمهامها دون إحداث الأضرار.

وأظهرت مشروعات تصريف السيول فشلها؛ إثر الخلل الفني حيث تسبب جريان السيول في إتلاف أجزاء من طريق المغمس - عرفات وكذلك طريق مكة - جدة القديم إضافة إلى شرائع المجاهدين؛ لتقوم الجهات الأمنية بإغلاق بعضها حفاظًا على أرواح قائدي المركبات.

وأكد المركز الوطني للعمليات الأمنية ٩١١ عبر حسابه بتويتر بأنه تم إغلاق جزئي لطريق مكة - جدة القديم؛ بسبب انهيار عبَّارة لتصريف السيول مطالبة مرتادي الطريق بأخذ الحيطة والحذر.