أشاد مجلس آباء الطالبات الموهوبات بجهود قائدة ومنسوبات متوسطة الموهوبات بجدة وجهودهن الرامية الى إنشاء جيل مبدع وواع فكريًا ومتميز اخلاقيًا ومؤمن بقضايا وطنه ومتفاعل فى المجتمع السعودي وقادر على توظيف التقنيات العلمية والعملية ليواكب النهضة التكنولوجية التي تسود العالم أجمع.

واستهل المجلس خلال لقائه الذي عقد مؤخرًا برئاسة الدكتور خالد باجمال ونائبه المهندس عبدالعزيز المالكي ومسؤول العلاقات العامة حسن مخافة بالترحيب بالحضور موضحًا أهداف مجلس أولياء الأمور ودوره للتفاعل مع إستراتيجيات مدرسة الموهوبات ورقيها من خلال التواصل وتجسيد التفوق الدراسي للطالبات اللاتي يمثلن صفوة طالبات المملكة معتبرين أن مثل هذه اللقاءات هي من مضامين العملية التربوية والتعليمية التي ترتكز بكافة أبعادها على معادلة متفاعلة العناصر تتقاسم أدوارها أكثر من جهة معنية أهمها الأسرة والمدرسة، وتواصلت فعاليات الملتقى بعرض مرئي عن الإنجازات التي حققتها المدرسة خلال الفترة الماضية بالإضافة إلى شرح تفصيلي عن التجهيزات التعليمية المخصصة للفصول الدراسية بالإضافة إلى مداخلة الحضور من أولياء أمور الطالبات، فيما تضمنت كلمة قائدة المدرسة آمنة الجهني والتي استمع لها الحضور من خلال الربط الإلكتروني التأكيد بأن مشروع مدرسة الموهوبات والذي كانت بداية انطلاقته في تعليم جدة، يواكب مبادرات برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، مؤكدة أن لأولياء أمور الطالبات دورًا كبيرًا في الإنجازات التي حققتها الطالبات والمدرسة خلال الفترة الماضية.