أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية السفير كمال حسن علي، أهمية القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، في دورتها الرابعة التي بدأت أعمالها التحضيرية اليوم في بيروت، موضحًا أن العديد من الملفات الاقتصادية سيتم عرضها على جدول أعمال القادة العرب، وأولها تقارير المتابعة حول تنفيذ قرارات القمم السابقة، ثم ملف الأمن الغذائي العربي، خاصة مع وجود نقص في الغذاء بالدول العربية التي تستورد ما يعادل 35 مليار دولار سنويًّا.

وأوضح أن مشروع جدول الأعمال يتضمن ملفًّا حول منطقة التجارة العربية الكبرى، واستكمال متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي، وشهدت "منطقة التجارة" العام 2017 م تطورات مهمة جدًّا، منها انتهاء جولة "بيروت" حول اتفاقية التجارة في الخدمات، خصوصًا أن الاتفاقية العربية لتحرير التجارة في الخدمات وقّعت عليها 3 دول وهي مصر والمملكة والأردن، وهي تمثل نقلة كبيرة في إطار منطقة التجارة الحرة؛ ما يعمل على مكافحة الفقر، ويساعد في تشغيل الشباب.

ولفت إلى أن هناك مبادرة سعودية أقرها الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة العرب بالإسكندرية مؤخرًا؛ من أجل استثمار التكامل بين قطاعي السياحة والتراث الثقافي العربي لدعم الاقتصاد العربي. وأفاد أن مشروع جدول الأعمال يتضمن ملفًّا مهمًّا بشأن "دعم الاقتصاد الفلسطيني".