قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شانهان: "إن وزارة الدفاع البنتاجون، وافقت على تخصيص مليار دولار لتعزيز الأمن على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

وسيستخدم هذا المبلغ في بناء جدار حدودي بطول 92 كيلومترًا وارتفاعه 5ر5 متر، بالقرب من إل باسو في ولاية تكساس، إلى جانب بناء طرق وتركيب وسائل الإنارة".

وجاء في بيان نُشر على موقع البنتاجون الإلكتروني، أن هذه الخطوة "تدعم إعلان الطوارئ الوطني الصادر في 15 فبراير على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، والهدف هو منع تهريب المخدرات عبر الحدود. وكانت الحكومة الاتحادية قد دخلت في إغلاق جزئي استمر 35 يومًا في ديسمبر ويناير الماضيين بسبب المواجهة بين ترامب وخصومه في الحزب الديمقراطي، الذين رفضوا تمرير تشريع يمنح الرئيس 7ر5 مليار دولار لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.