أدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بشدة العمل الإرهابي التخريبي الذي تعرضت له محطتا ضخ لخط الأنابيب تابعتان لشركة أرامكو السعودية، بواسطة طائرات مفخخة بدون طيار.

وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في بيانها: إن المملكة ستظل -بحول الله وقوته- يدًا حاصدة للإرهاب أيًا كانت جماعاته أو الجهة التي تقف خلفه، وإن هذه الأعمال الإرهابية لن تزيد المملكة بقيادتها وشعبها الذي يقف بكل قوة وتماسك خلف قيادته؛ إلا صلابة وإصرارًا في مواجهة الإرهاب؛ سواءً الإرهاب الداعشي أو الحوثي المدعوم من إيران، أو غير ذلك من المسميات والجماعات والمنظمات الإرهابية، داعية أن يحفظ الله المملكة وقيادتها وشعبها، والعالم كله من شرور الإرهاب ودعاته وأنظمته.