أكد وكيل إمارة منطقة جازان عبدالله بن صالح المديميغ، أن المملكة تحتفل بالذكرى 89 لليوم الوطني بكل فخر واعتزاز، ونستذكر من خلال هذا اليوم مسيرة البطولة التي قادها الملك المؤسس -رحمه الله- ووحدت وأسست هذا الكيان العظيم بكل إصرار وعزيمة صادقة صنعت للأجيال مستقبلاً زاهرًا.

وأضاف: «ها نحن اليوم نتابع مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن.. ويعيشها في جميع المجالات حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة.. بل تتميز على كثير من الدول بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة وخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن.. وتبنيها الإسلام منهجًا وأسلوب الحياة».

وبيَّن أن المواطن يشارك اليوم في مسيرة التنمية والبناء لرفعة وطنه، كما منحت المرأة كافة الحقوق للعمل جنبًا إلى جنب مع الرجل والسير بكل ثقة لتعزيز العمل والانتماء لهذا الوطن الغالي مشيرًا إلى ما حظيت به منطقة جازان من عناية واهتمام من القيادة الكريمة -حفظها الله- ودعم متواصل لتنفيذ المشروعات العملاقة التي ستسهم في جذب المستثمرين إلى المنطقة والعمل على ترجمة الفرص الاستثمارية بما يعود على المنطقة بالتطور والتقدم وتوفير كافة الخدمات.

وقال وكيل إمارة جازان؛ إن الوطن يسعى بخطى ثابته وبفضل التحولات النوعية الكبيرة التي تشهدها المملكة في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتنموية، حيث تحولت المملكة إلى ورشة عمل كبيرة:»وشهدنا خلال السنوات الأخيرة حضورًا كبيرًا للمملكة في جميع المحافل والقضايا الدولية، فكانت حجر الزاوية في حل العديد من من خلال انتهاجها لسياسة واضحة وشفافة تقف دائمًا مع لنصرة الحق ضد أي معتد أو ظالم».

ورفع المديميغ بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان.. وإلى الاسرة الحاكمة والشعب السعودي الكريم، سائلاً الله عزوجل أن يحفظ للوطن نعمة الأمن والأمان وأن ينصر جنودنا البواسل بالحد الجنوبي في ظل قيادته الحكيمة.