تنطلق اليوم مباريات الدور ربع النهائي في بطولة أمم آسيا لكرة القدم المقامة حاليا في الدوحة بمباراتين حيث تجمع المواجهة الأولى اليابان وقطر ، فيما يلتقي ا؟لأردن وأوزبكستان في الثانية:

قطر X اليابان

يبحث المنتخب القطري عن انجاز تاريخي عندما يلتقي نظيره الياباني القوي على ملعب نادي الغرافة.تفصل بين المنتخبين هوة كبيرة من حيث الانجازات في البطولة القارية، ففي حين يبقى افضل انجاز قطري فيها وصوله الى ربع النهائي بالذات مرة واحدة قبل الان كانت في النسخة الثانية عشرة في لبنان، توج منتخب اليابان بطلا لها ثلاث مرات.بدأ المنتخب القطري البطولة بخسارته امام نظيره الاوزبكي صفر-2، لكنه فاز في المباراة الثانية على الصين بهدفين، قبل ان يفرض افضليته على "الازرق" الكويتي بثلاثية نظيفة في المباراة الثالثة ويحجز بطاقته الى ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخه.
فيما كانت بداية منتخب اليابان بتعادل ثمين من الاردن في الوقت بدل الضائع، قبل ان يحقق فوزا صعبا على سوريا 2-1 ويلتهم السعودية بخماسية نظيفة في مباراته الثالثة.واستعد المنتخب القطري جيدا للمواجهة وعمد ميتسو الى التركيز على الانضباط الدفاعي وحسن التمركز، كما طلب من اللاعبين تنفيذ الركلات من نقطة الجزاء تحسبا لوصول المباراة الى ركلات الترجيح. وبدأ ميتسو الاعتماد على وجوه جديدة مثل يوسف احمد ومحمد السيد عبد المطلب (جدو).التقى المنتخبان في التصفيات المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا الصيف الماضي، ففاز الياباني 3-صفر في الدوحة وانتزع القطري التعادل في طوكيو، كما تعادلا سلبا في الدور الاول لكأس اسيا 2000، ثم 1-1 في النسخة الماضية عام 2007.

الأردن X أوزبكستان

يقف الاردن على بعد 90 او 120 دقيقة من كتابة تاريخ جديد عندما يلتقي نظيره الاوزبكي اليوم.
وحقق منتخب(النشامى) افضل نتائجه في هذه البطولة القارية في مشاركتين كانت الاولى عام 2004 في الصين عندما بلغ الدور ذاته، وقد فاز حتى الان في ثلاث مباريات وتعادل في اربع.وفاجأ الجميع بالمستوى الراقي الذي ظهر به في البطولة الحالية فكاد يحقق مفاجأة مدوية في مباراته الاولى ضد اليابان حيث تقدم عليها بهدف حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يدرك الساموراي التعادل. وتغلب على السعودية 1-صفر، ثم على سوريا 2-1 ليضرب موعدا مع نظيره الاوزبكي، علما بأن المنتخبين التقيا وديا في دبي في 2 يناير الحالي وتعادل 2-2.
وسيخوض المنتخب الاردني المباراة مدججا بالاصابات ابرزها طالت مهاجمه المتألق عدي الصيفي كما يغيب عن المباراة ايضا المدافع باسم فتحي لنيله انذارين.وكان تعرض الى ضربة قوية تمثلت باصابة قائده المدافع حاتم عقل في ركبته.ومن المتوقع ان يزج المدرب العراقي عدنان حمد باحمد عبد الحليم مكان الصيفي، وبمحمد الدميري بدلا من فتحي.
في المقابل، اعتبر المدرب فاديم ابراموف مدرب اوزبكستان بأن فريقه يملك افضلية عن نظيره الاردني كونه سيخوض المباراة على استاد خليف الدولي حيث لعب مباراتين من اصل ثلاث على هذا الملعب في الدور الاول.ويعول ابراموف على الثنائي ماكسيم شاتكسيخ افضل هداف في تاريخ بلاده علما بأنه لعب لفترة طويلة في صفوف دينامو كييف في المسابقات الاوروبية وتحديدا دوري ابطال اوروبا، وعلى سيرفر جباروف افضل لاعب في اسيا عام 2008.