قالت السلطات الأسترالية إن مدينة ملبورن، ثاني أكبر مدن البلاد وأجزاء أخرى من ولاية فيكتوريا، تعاني من أسوأ حالة لجودة الهواء في العالم اليوم الثلاثاء بسبب الدخان الناجم عن حرائق الغابات في شمال وشرق الولاية.

واستيقظ سكان ملبورن لليوم الثاني على التوالي على جودة هواء "خطرة" اليوم الثلاثاء، وبحلول فترة ما بعد الظهر (بالتوقيت المحلي) كانت المدينة لديها أسوأ هواء في العالم، وفقًا لقاعدة بيانات جودة الهواء العالمية (آي كيو إير فيجوال). وقال بريت سوتون كبير مسؤولي الصحة في فيكتوريا للصحفيين في ملبورن اليوم: "أصبحت مبلورن بين عشية وضحاها الأسوأ في العالم" من حيث جودة الهواء. وتسبب الدخان في تأخير مباريات اليوم الأول من التصفيات المؤهلة إلى بطولة أستراليا المفتوحة للتنس صباح اليوم الثلاثاء ، وأوقفت التدريبات قبل أقل من أسبوع من افتتاح البطولة هذا العام. وامتدت سحابة كثيفة من الدخان من إيست جيبسلاند التي دمرتها الحرائق إلى جيلونج عبر مدينة ملبورن وضواحيها. ونصحت السلطات السكان بالبقاء داخل منازلهم.