في مفارقة عجيبة ظهر والد «نسيم حبتور»، الطفل اليمني، الذي تم اختطافه قبل 20 عاما أيضا وكان عمره وقتها سنة ونصف تقريبا، في قضية مشابهة لقضية خطف موسى الخنيزي الذي عُثر عليه مؤخرا بحوزة امرأة ومعه طفل آخر.

وفي دموع مشتركة بينهما اختلطت فيها مشاعر الحزن والفرح، قام والد نسيم بزيارة والد موسى، وتهنئته بعودة ابنه بعد طول غياب ويقوم الآخر بتطمينه على فلذة كبده، مؤملا أن يتم العثور عليه في حوزة تلك المرأة «الخاطفة»، ضمن الأطفال الذي عثر عليهم مع تلك السيدة وقامت بتربيتهم، ورفض بعضهم ترك منزلها.

وأظهر مقطع فديو متداول يقوم فيه والد الطفل المختطف «نسيم حبتور» بتقبيل والد المختطف «موسى الخنيزي» بعد أن قال له الأخير:»أنا تحت أمرك في أي شيء».

ويبدأ مقطع الفيديو بلقاء جمع الثنائي والدا حبتور والخنيزي في الخارج أمام السيارة، ليؤكدا معا أنهما مرا بنفس التفاصيل، ثم دخلا إلى المنزل وأخذ في عد السنوات التي مرت على اختفاء ابنيهما.