أشاد فنانون وجماهير بإقامة حفلات غنائية «افتراضية»، تقام «عن ُبعد» تزامنًا مع الأوضاع التي يشهدها العالم بسبب جائحة كورونا «كوفيد- 19»، ويتم بث هذه الحفلات «أونلاين» مباشرة بدون جمهور، ويشارك بها مطربين ومطربات عرب، وحظيت بمتابعة جماهيرية كبيرة، وبتفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي وصل إلى مطالبات جماهيرية عديدة بأن تقام هذه الحفلات بشكل دائم، مع طلب مشاركة المطربين الغير مشاركين في الحفلات الحالية، فيما اعتبرها فنانون بأنها فرصة للتواصل مع الجماهير بعد التوقف الاضطراري للحفلات الفنية.

الراشد ونجوى: قرّبتنا من الجمهور

الفنان راشد الماجد أحيا حفلة «أونلاين»، وقال: «هذه الحفلات تقرّبنا من الجمهور الذي ابتعدنا عنه حاليًا بسبب ظروف الجائحة التي ندعو الله الكريم أن تزول لنلتقي عن قرب». الماجد طرح قبل يومين أغنيته الجديدة «ولهان»، وكشف أن وزنه زاد خلال الظروف الراهنة بما يعادل أربعة كيلوجرامات.

حفلة راشد قدمتها الهيئة العامة للترفيه بالتعاون مع روتانا للصوتيات والمرئيات وتم بثها «أونلاين مباشر» على منصة «شاهد VIP

».

ومن مزرعتها في مصيف «بيت مري» بلبنان، أحيت المطربة نجوى كرم حفلًا، وقالت: «سعدت بهذا الحفل للجمهور في كل العالم العربي وان شاء الله نظل بأصواتنا موجودين كي نفرّح الناس حتى تخلص هذه الظروف الصعبة.. ولا أخفي عليكم بأنني اشتقت للمسرح والجمهور والتفاعل، وكنت في حفلتي أخلق هذا المناخ وأنا عم أغنّي ومغمّضة عيوني حتى أشعر إننا مطفين الأنوار.. وأتخيّل الجمهور حاضر أمام عيني وأنا أغني».

عبادي والمهندس: لقاء جديد

ومن جدة، شدا الفنان عبادي الجوهر بأغانيه، في ليلة جميلة، تحدث في بدايتها عن إنطلاقته الفنية ومشواره وكيف أنه كان محظوظًا باهتمام ورعاية الفنان الكبير الراحل طلال مداح -يرحمه الله- حينما قدمه كموهبة شابة أواخر عام 1968، وقال عبادي عن حفلته «الأونلاين» مخاطبًا جمهوره: «لم يسعفني الوقت كي أحضّر لكم جديدًا لأقدمه لكني حضّرت أشياء أول مرة أغنيها في حفل، وأتمنى أن تناسب اختياراتي أذواق الناس». وعن الأستاذ طلال مداح والمشروع الذي كان سيجمعهما سويًا، قال الجوهر: «عدم وجود طلال مداح لا يعني اختفائه من الساحة، فأعماله لا تزال في الساحة وباقية حتى اليوم».

وأحيا الفنانان أصيل ابو بكر ووليد الشامي سهره فنية، مشيدان بحفلات «الأونلاين»، وقال أصيل: «ما شاء الله عليه المستشار تركي آل الشيخ هو أبو الأفكار حرّك من خلال أفكاره الدنيا معلنًا في البداية عن تخوّفه منها كونها جديدة في عالم الحفلات الفنية وبعد ذلك أعجب بها لما فيها من جودة»، كما اشاد بالدور الكبير الذي تقدمه روتانا.

الرويشد ووسوف: فكرة مميزة

وشارك المطرب الكويتي عبدالله الرويشد، وقد خاطب جمهوره قبل الحفل عبر حساباته في مواقع التواصل طالبًا منهم تقديم مقترحاتهم للأغاني التي يودون سماعها، وتوجّه بالشكر إلى «هيئة الترفيه» قائلا: «أشكر أخوي المستشار تركي آل الشيخ على هذه الحفلات المميزة وكيف ان كل واحد من المطربين المشاركين يغني من بلده». كما شكر سالم الهندي الرئيس التنفيذي لروتانا وطاقم العمل.

واستكملت الهيئة العامة للترفيه وروتانا، نجاحاتهما المشتركة في حفلات الصيف «مكملين معاكم»، بحفل مميز أحياه جورج وسوف، من مقر إقامته في لبنان، عاد من خلاله للساحة الفنية بعد انقطاع طويل عن الحفلات، وقال وسوف: «تجربة الأونلاين بالنسبة لي جديدة لكن عندي فرحة كبيرة بقلبي أني عم أتواصل مع حبايبي وغنّيلهم مباشرة وأفرّحهم وأفرح فيهم.. وأنا حبيت كتير هالفكرة».

وشهدت منصات التواصل الاجتماعي مطالبات عديدة باقامة مثل هذه الحفلات ومشاركة المزيد من الفنانين.

نانسي وأنغام: اللقاء والغناء

وعبر قناتها الخاصة في «يوتيوب» غنّت المطربة البنانية نانسي عجرم، في حفل مباشر، وقدمت مجموعة من أغنياتها، واعتبرت هذه المشاركة منها وعبر قناتها الخاصة، هدية لجمهورها للالتقاء بهم ولو من بعيد، فالمهم هو اللقاء والغناء وتقديم ما ينال رضاهم». كما أحيت الفنانة المصرية أنغام حفلة عبر البث المباشر لإحدى القنوات الفضائية، في حفل أقيم أمام الأهرامات بمصاحبة فرقتها الموسيقية، وقالت: «كنت أفتقد الجمهور، وعمومًا حاولنا أن نقدم للجماهير العربية في كل مكان ما يمتعهم ويرضيهم».