يدافع النصر عن صدارة المجموعة الرابعة أمام السد القطري اليوم الاثنين على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا في كرة القدم.

وضمن النصر وصيف نسخة 1995 تأهله الى الدور الثاني باحرازه عشر نقاط من أربع مباريات، في ظل تالق مهاجمه المغربي عبد الرزاق حمدالله، فيما يملك السد 8 نقاط، سباهان أصفهان الإيراني 3 نقاط وأخيراً العين الإماراتي نقطة واحدة.

وكانت مباراة الذهاب التي اقيمت في الرياض في فبراير الماضي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما، قبل تعليق المنافسة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ومتابعة مباريات الغرب راهنا في فقاعة العاصمة القطرية الدوحة.

ومع أن النصر حسم تأهله رسمياً، إلا أنه يسعى إلى مواصلة انتصاراته وتحقيق الفوز الرابع توالياً الذي يضمن له الصدارة دون النظر لنتيجة مباراته الأخيرة أمام العين.

وتمكن نجمه حمد الله من تسجيل 9 أهدف خلال 8 مباريات متتالية، ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم البرازيلي هولك البالغ تسعة أهداف مع شنغهاي سيبغ الصيني في نسخة 2017.

وفي المجموعة عينها، يلتقي سباهان مع العين.

وفي المجموعة الثالثة، يدور صراع قوي بين برسبوليس الإيراني (7 نقاط)، التعاون السعودي (6)، الدحيل القطري (6) والشارقة الإماراتي على بطاقتي التأهل.

ويتطلع التعاون بقيادة مدربه الجديد الفرنسي باتريس كارتيرون إلى ايقاف مسلسل الهزائم واستعادة توازنه والخروج بالنقاط الثلاث التي ستكفل له البقاء في المنافسة، عندما يواجه الشارقة الإماراتي.

وحاصرت ضغوطات كثيرة كارتيرون عقب فك ارتباطه مع نادي الزمالك المصري، وما اتبعه من جدل كبير خصوصا من خلال تصريحات رئيس الزمالك مرتضى منصور.

وازدادت الضغوطات على المدرب الفرنسي عقب خسارة التعاون في أول لقاء تحت قيادته امام برسبوليس صفر-1، لكن شخصيته القوية وحديثه المنطقي عقب تعثر التعاون، أعطى انطباعا في قدرته على التعامل مع المواقف الحالكة.

وأكد كارتيرون، أن عملية انتقال المدربين أو تغييرهم تحدث في كرة القدم «عندما يقوم رئيس النادي بإقالة مدرب لا تكون هناك مشكلة، أما عندما يرحل مدرب عن الفريق لماذا تكون هناك مشكلة».

واصل «أريد العمل في ظروف طبيعية، ولذا قبلت هذا التحدي رغم صعوبته، نعرف أن أداء الفريق كان سيئا».

وتابع «مررت بهذا الموقف من قبل في الدار البيضاء وموزمبيق وكان الوضع حرجا، وسأحاول رفع مستوى الفريق وأغير وضعيته خلال الأسابيع المقبلة».

ويسعى برسبوليس المتصدر الى تحقيق فوزه الثالث تواليا أمام الدحيل الذي سقط بنتيجة كبيرة أمام الشارقة وتراجع إلى المركز الثالث، على استاد المدينة التعليمية.