تعد الإصابة بالأزمة القلبية أحد أبرز المؤشرات على تدهور الحالة الصحية الخاصة بالشخص، خاصة وأنها قد تكون مفاجئة وقاتلة في الآن ذاته. وحدد خبراء وباحثون بعض الأسباب التي تسبب الإصابة بالأزمات القلبية، ومنها الإرهاق في العمل حيث حذر الباحثون من أن العمل بنظام الورديات له تأثير على إيقاع الساعة البيولوجية للجسم أو «الساعة الداخلية»، مما قد يضر القلب. وأفادت دراسة من جامعة ويسترن في كندا أن العمل ليلاً أو لساعات غير منتظمة يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

كما تشمل العوامل مشكلات الأسنان، ووجدت الأبحاث أن الأشخاص المصابين بأمراض اللثة لديهم فرصة أكبر للإصابة بأمراض القلب، والباحثون غير متأكدين من سبب حدوث ذلك، لكنهم يعتقدون أن بكتيريا اللثة قد تنتقل إلى مجرى الدم، مما يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية ومشكلات أخرى في القلب.