ضبطت أمانة عسير ممثلة بإدارة الطوارئ والرقابة المسائية أمس عدداً من العمالة الوافدة الذين يتخذون الطرقات والشوارع العامة والفرعية موقعاً لهم لممارسة البيع العشوائي وغير النظامي، إلى جانب عرضهم منتجاتٍ مخالفة، إما منتهية الصلاحية أو مخالفة للاشتراطات الصحية والبلدية والوقائية، حيث نتج عن هذه الجولات الرقابية للفرق التابعة للأمانة ضبط ما يُقارب من 3500 كجم من الخضار الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي، إلى جانب ضبط منتجاتٍ أخرى مخالفة مع هؤلاء الباعة.

من جهته أكد أمين المنطقة الدكتور وليد الحميدي أن الأمانة وبلدياتها وفرقها الرقابية لن تتهاون في مسألة الباعة المتجولين والمخالفين لأنظمة البيع وشروطه النظامية، مشدداً على أن العقوبات ستُطبّق على المُخالفين، مطالباً المستهلك بعدم التعامل مع هؤلاء والإبلاغ عنهم وعن مايقدمون عبر الاتصال على 940، مبيناً أن صحة المستهلك وسلامة ما يُقدَّم له من غذاء لا تقبل التهاون أو التسامح وأن العقاب سيكون أمام المُخالفين، مشيراً إلى أن الأمانة حددت شروط ممارسة مثل هذه الأعمال وفق الأنظمة واللوائح النظامية والرسمية.