ابتكرت رزان مسعود المطيري التي تبلغ من العمر 18 عاما وتدرس في السنة التحضيرية بجامعة القصيم جهازاً لتقليل أذى اللسان لدى مصابي الصرع إﺿﺎﻓﺔً إلى ذﻟﻚ مساعدة المصابين في التغلب على أي مشكلة جسدية.

وعن الأسباب التي جعلتها تفكر في هذا الابتكار قالت إن الفكرة وليدة لأحد التساؤلات التي طرحت علي، «ماذا لو كان لك بصمة يا رزان في مجال الابتكارات، تلمّسي مشاكل المحيطين بك لعلك تجدين فكرة تصنع في حياتهم فرقا ملموسا».. من هنا وجدت نفسي منغمسة في البحث عن مشاكل المحيطين.. وبعد بحث مطول عن المرض ودراسة آثاره على مصابيه راودتني الفكرة بشكلها المبدئي إلى أن اصبحت فكرة واقعية وهي استخدام حساس لتقليل أذية اللسان لدى مصابي الصرع، وأضافت المطيري الى أن الجهاز مبني على مساعدات المصابين وحمايتهم من أي أعراض تتبع النوبة أو اثناء النوم.

وأضافت: كوني مبتكرة يحتم عليّ الاطلاع الدائم في احدث الابحاث والاختراعات في مجال مشاركتي لتكون مصدرا للإلهام وتساعد على التطوير والابتكار وقد كان هذا المُنطلق مصدر إلهام لي لتطوير الجهاز لنسخته الثانية..

وقالت: يجب أن أجد طريقي في الموهبة بالإبحار في موسوعة الخيال والتفكّر في كبائر الامور وصغائرها فلربما نجد بها ما يجسدنا.

وقالت إنني حصلت ولله الحمد على عدة جوائز وشهادات تقديرية من جهات مختلفة.. على مستوى المحافظة حيث حزت على المركز الاول في بحث مشترك في تصفيات مشروع المؤتمر العلمي الثاني عشر بقيادة الطالبة والمركز الثالث في تحدي البرمجيات.

وأيضا التأهل للتصفيات النهائية في تحدي القراءة والتأهل لتصفيات النهائية لمسابقة التميز للتعليم. وعلى مستوى المملكة التأهل للتصفيات النهائية لأولمبياد إبداع 2019 للباحثين والمخترعين.

بالإضافة إلى جائزة عالمية وخاصة من شركة انتل للتميز في علوم الحاسب، والميدالية الذهبية في معرض ايتكس الدولي في ماليزيا بالإضافة إلى المركز الأول كأفضل اختراع في مجال المشاركة لطلاب المرحلة الثانوية وأيضا أفضل طالبة من وزارة التعليم ضمن الوفد السعودي.