اختتم رالي دكار 2021 الجمعة في السعودية بفوزين وخسارة، مع تتويج الفرنسي ستيفان بيترهانسل باللقب الثامن له عن فئة السيارات والرابع عشر في مسيرته، والأرجنتيني كيفين بينافيديس عن فئة الدراجات النارية التي فجعت بوفاة الفرنسي بيار شيربان متأثرًا بإصابة كان تعرض لها في المرحلة السابعة.

ونال بيترهانسل (ميني) في جدة لقب رالي دكار الرابع عشر في مسيرته الاحترافية، بعد ثلاثين عامًا من أول نجاحاته في السباق الشهير.

وظفر بيترهانسل (55 عامًا) والملقّب بـ»السيد دكار» لهيمنته على الرالي الذي أقيم للعام الثاني على التوالي في السعودية، وهو اللقب الثامن له عن فئة السيارات إلى جانب 6 تتويجات سابقة في فئة الدراجات النارية.

وقال بيترهانسل: «دائما ما يكون هناك ضغط كبير. لا يزال الفوز بكل سباق صعبا جدا. عليك حقًا بذل كل ما في وسعك، وأن تكون متكاملا، ولديك فريق جيد، وسيارة جيدة، ومساعد سائق ممتاز. ولكن على الرغم تكون هناك أخطاء يمكن ارتكابها بسرعة كبيرة، لذا كان الفوز باللقب للمرة الرابعة عشرة مهمًا».

وأضاف «30 عاما بين الانتصار الأول وهذا الانتصار.. أعتقد أنني الوحيد الذي فاز في القارات الثلاث. إفريقيا وأمريكا الجنوبية والمملكة العربية السعودية... نحن أيضًا متميزون».

وأنهى بيترهانسل مراحل الرالي في الصدارة بزمن 44 ساعة و27 دقيقة و11 ثانية، متفوقا بفارق 14 دقيقة و51 ثانية على السائق القطري ناصر العطية (تويوتا) المتوج باللقب ثلاث مرات (2011 و2015 و2019)، وبفارق ساعة ودقيقة و57 ثانية على زميله في ميني الإسباني كارلوس ساينز حامل

اللقب ثلاث مرات ايضا اخرها العام الماضي.

وفاز ساينز بالمرحلة الثانية عشرة بين ينبع وجدة (452 كلم بينها 225 مرحلة خاصة) بزمن ساعتين و17 دقيقة و33 ثانية بفارق دقيقتين و13 ثانية عن العطية ودقيقتين و53 ثانية عن بيترهانسل. من جانبه توج الأرجنتيني كيفين بينافيديس (هوندا) بلقب فئة الدراجات النارية، في ختام المرحلة الثانية عشرة الأخيرة بين ينبع وجدة التي أحرزها الأميركي ريكي برابيك (هوندا) حامل لقب 2020.

وفي الترتيب العام، تفوق بينافيديس على برابيك بـ4:56 دقائق و15:57 على البريطاني سام سندرلاند (كيه تي أم) الذي أحرز مرحلة الخميس ما قبل الأخيرة.

ومع إحراز سندرلاند مرحلة الخميس، ترك الباب مفتوحًا أمام أي شيء، إذ كان الفرق بين الثلاثة الأوائل (بينافيديس، سندرلاند وبرابيك) أقل من عشر دقائق.

وكان بإمكان سندرلاند (31 عامًا) الذي يشارك للمرة الثامنة في دكار، استغلال مغامرات سائقي هوندا، على غرار نفاد الوقود لخوان باريدا وفشل التزود به، أو الخطأ الملاحي لبرابيك.

لكن المرحلة الأخيرة كانت حاسمة لسندرلاند، إذ أنهى بينافيديس السباق ثانيًا بفارق دقيقتين و17 ثانية عن برابيك، وأمام النمسوي ماتياس فالكنر (كيه تي أم) ثالثًا بفارق 4:13 دقائق.

من جهة أخرى، توفي سائق الدراجات الفرنسي بيار شيربان خلال نقله إلى فرنسا، متأثرًا بالإصابة التي تعرّض لها في رأسه جراء سقوطه خلال المرحلة السابعة من الرالي، بحسب ما أعلن المنظمون في بيان.