رفعت إدارة نادي الاتحاد خطابًا سريًا للاتحاد السعودي لكرة القدم عن الأخطاء التي تعرض لها الفريق الاتحادي في كافة مبارياته السابقة بالدوري، مطالبة اتحاد الكرة بالإنصاف وإيقاف الضرر الذي يلحق بالعميد في غالبية مبارياته، وزودت الإدارة الاتحادية، اتحاد الكرة بكافة المشاهد والأخطاء التي تعرض لها الفريق والتي تثبت صحة الموقف الاتحادي.

وحرصت الإدارة الاتحادية في خطابها أن يكون سريا حتى لا يؤدي باعتراضها لتأجيج الجماهير ويساهم في هز الحكام، ولا سيما وأن الاتحاد يملك قاعدة جماهيرية كبيرة فضلا عن أن غالبية الجماهير الرياضية تطالب باستمرار الحكم الأجنبي.

الخطاب الاتحادي وجد قبولا من اتحاد الكرة، حيث ردت عليه بالشكر والتقدير كونه راعى المصلحة العامة وكونه كان سريا، وابدى اتحاد الكرة استعداده لمناقشة الأخطاء بين الاتحاديين ورئيس لجنة الحكام طالما ان الإدارة الاتحادية سلكت طريق القنوات الرسمية دون تصريحات تؤجج المشهد الكروي، الا ان أحداث مباراة الاتحاد وابها فجرت الموقف بين الاتحاديين ولجنة الحكام، حيث تعرض لسلسلة قرارات ظالمة أطاحت بالفريق، ومنها حالة الطرد الجدلية المبكرة في بداية المباراة للاعب سعود عبدالحميد، حيث رأى مختصون أن البطاقة الصفراء هي الأصح، إلا أن تدخل حكم الفيديو تركي الخضير ألغى البطاقة الصفراء وحولها لحمراء، علمًا بأن هجمة فريق أبها جاءت بعد احتساب تسلل خاطئ على الاتحاد، وهذا التسلل شاهده الحكم بالفيديو ومع ذلك أصر على منح اللاعب بطاقة حمراء.

المثير للجدل والذي ترك أكثر من علامة استفهام، هو عدم استدعاء تركي الخضير لحكم المباراة على خلفية بصق لاعب أبها على رومارينهو، أو حتى وإن كانت البصقة اعتراضا على قرار الحكم، فكان واجب من حكم الفيديو استدعاء حكم الساحة لمشاهدتها واتخاذ قراره وعدم ترك الحالة تمر مرور الكرام، وهي الحالة التي تركت أكثر من علامة استفهام في الأوساط الرياضية، وزاد الطين بلة ركلة الجزاء الغريبة العجيبة التي احتسبها الحكم على الاتحاد، حيث أجمع خبراء التحكيم بأنها غير صحيحة، وهنا أيضًا كان على حكم الفيديو أن يطالب حكم المباراة بالحضور للمشاهدة والتثبت من الحالة، وهو ما لم يحدث أيضًا، فضلًا عن أن المباراة شهدت توزيع بطاقات غير مستحقة للاعبي الاتحاد رفع وتيرة الاحتقان الاتحادي واستغراب الوسط الرياضي، مما وضع لجنة الحكام في مأزق في ظل أخطاء كوارثية ارتكبها فيصل البلوي وتركي الخضير.

ووفقًا للاتحاديين وحسب تصريحاتهم أنه كلما حضر تركي الخضير خسر الاتحاد، فعلها أمام الاتفاق واحتسب ركلتي جزاء الثانية منها لم تكن صحيحة، وفعلها أمس الأول أمام أبها بشكل يدعو للاستغراب.

وقد تداولت الجماهير الرياضية على مختلف ميولها مشهد بعد نهاية المباراة قبلات متبادلة بين مساعد الحكم الأول مع الجهاز الفني بنادي أبها واحتضان مدرب أبها لمساعد الحكم والسير معًا في نقاش ودي.