تشارك جامعة الملك عبدالعزيز بــ 55 مبادرة في ملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة، تحت عنوان كيف نكون قدوة في العالم الرقمي، تتنوع بين المنصات والتطبيقات ذكية والدراسات العلمية والأبحاث.

وتأتي في مقدمة المبادرات "صناعة الروبوتات لأعمال التعقيم ونقل الأغراض" وتهدف إلى تصنيع روبوتات للتعامل مع أعمال التعقيم ونقل العلاجات والوجبات الغذائية والمتعلقات الشخصية للمرضى المصابين بالتحكم عن بعد، وتعقيم الأسطح في الحرمين لاستقبال الزائرين والحجاج دون تدخل البشر بين المصابين.

ومن المبادرات "منارات" للتعليم الإلكتروني المفتوح" والتي تعتبر أول مبادرة نوعية على مستوى العالم العربي لتعزيز التعليم والتعلم الذاتي المستمر، وتحسين المشاركة المجتمعية من خلال تقديم مساقات تعليمية باللغة العربية محكمة وذات جودة عالية ضمن أكبر مجتمع تعليمي رقمي على مستوى العالم "open Education "، ومبادرة " منصة اصطياد الحسابات المضللة في مواقع التواصل الاجتماعي " وهي منصة ذكية لاصطياد الحسابات المضللة لسمعة المملكة في مواقع التواصل الاجتماعي العربية"

كما تساهم الجامعة بمبادرة "منهاج" لاعتماد الخطط والبرامج الدراسية ومراجعة مناهج التعليم الجامعي وتطويرها، ومبادرة" قيمنا في العالم الرقمي " وهي دراسة علمية مسحية للمجتمع السعودي لتصميم وإنتاج تطبيق رقمي عبر الأجهزة الذكية يشمل وسائط متعددة لترسيخ قيم المواطنة الرقمية، ومبادرة "كفء الرقمي للتأهيل الوظيفي".

كما تشارك الجامعة بتطبيق "منطقة الصُم" الذي يساعد في اكتساب أساليب التعلم الذاتي وذلك بتقديم خدمات الترجمة الإشارية لفئة الصم بكل احترافية وسهولة عند الطلب،

كما تشارك بمبادرة "المعلم الرقمي القدوة" والتي تستهدف إنشاء بوابة إلكترونية تفاعلية تستقطب المعلمين في التعليم العام والعالي كمرحلة أولى على مستوى منطقة مكة المكرمة.

وتساهم الجامعة بمبادرة هاكثون التطبيقات التعليمية الإلكترونية وتقوم المبادرة على إقامة سباق برمجيات (هاكاثون Hackathon) للطلاب الموهوبين في مراكز الموهبة والإبداع.

ومن المبادرات أيضا مبادرة " ذو الهمة العالية نموذجًا رقميًا" ومبادرة "تعزيز الصحة الرقمية" و مبادرة عن الذكاء الصناعي لذوي الإعاقة مبادرة"الذكاء الاصطناعي للجميع" ومبادرة "قناة تعزيز" الممارسات التعليمية الرقمية وتقدم خدمات مجتمعية تعليمية تدريبية رقمية عبر قناة "تعزيز" على موقع وتعزز أنماط التعلم الذاتي والمستمر وإثراء المحتوى الرقمي العربي.

وتشارك الجامعة بمبادرة "وثيقتي" وتسهم في التوصيل السريع للوثائق عبر البريد السريع لجميع أبناء منطقة مكة دون الحاجة لمراجعة الجامعة حتى لاستلامها.