استكملت الهيئة السعودية للفضاء ممثلة بقطاع التخطيط والتطوير وقطاع العمليات وبرامج الفضاء عبر الاتصال المرئي، اليوم، أعمال التخطيط والتنسيق لتعزيز البرامج التعليمية في الجامعة ذات العلاقة بعلوم وهندسة الفضاء وعلوم الفلك وذلك للخروج بخطة مشتركة تتضمن الأدوار والمسؤوليات بين الطرفين لتحقيق الأهداف المشتركة والمتمثلة في تطوير الكوادر الوطنية وتأهيلها للإسهام في قطاع الفضاء السعودي مع فريق من جامعة الملك عبدالعزيز برئاسة رئيس قسم هندسة الفضاء والطيران في الجامعة الدكتور خالد الجهني.

وجرى خلال الاجتماع عرض عدد من المشاريع التي يجري دراستها حاليًا في الهيئة، ومجالات التعاون ومشاركة أعضاء هيئة البحث والتدريس في الجامعة في تطوير التقنيات والاستفادة من مخرجات هذه المشاريع.


زار وفد من الهيئة السعودية للفضاء جامعة الملك سعود ضمن جهود تفعيل مذكرة التكامل بين الجانبين لتنمية رأس المال البشري الوطني للإسهام في قطاع الفضاء.

واطلع الوفد على بعض المشاريع الفنية التي يجري التخطيط لها ودراستها حالياً ومجالات إشراك الجامعة في أعمال البحث والتطوير وتحليل البيانات ضمن هذه المشاريع.

كما اطلع على عدد من المرافق والمراصد العلمية في كلية العلوم، ومركز الإبداع والابتكار الطلابي في كلية الهندسة وعدد من المعامل والمرافق العلمية والبحثية, إلى جانب عرض سير العمل على مشروع القمر الاصطناعي الخاص بالجامعة الذي تم شحنه إلى مقر دولة الإطلاق وسيتم إطلاقه خلال هذا العام.

وتأتي الزيارة استكمالاً لأعمال تفعيل مذكرة التكامل بين الجهتين لدعم وإيجاد فضاءات أرحب للتعاون البنّاء بما يخدم السياسات، ويوحّد الجهود، ويسهم في كفاءة المخرجات البحثية والتعليمية والمعرفية، وامتداداً لما سبق من أعمال لتفعيل مذكرة التكامل مع جامعة الملك سعود وتحديد الأدوار والمسؤوليات للمشاريع المشتركة بين الجهتين التي سيتم تفعيلها على المدى القصير.