كرم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان مساء أمس الفائزين بجائزة سموه للتفوق في دورتها السابعة، بحضور ضيف الجائزة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران للشؤون العسكرية على مسرح جامعة جازان.
وقال أمين عام الجائزة الدكتور علي بن يحيى العريشي إن جائزة الأمير محمد بن ناصر للتفوق ما هي إلا شكلًا من أشكال الرقي الذي تبناه هذا الأمير المهندس لتكون علامة بارزة وتاريخًا وضاء يسجل بماء الذهب في تاريخ المنطقة.
ووأضاف: لقد أشعلت الجائزة وهي تدخل دورتها السابعة عزائم الطلاب والطالبات وأوقدت الحماس لدى المتميزين والمتميزات فأوجدت لها مساحة رائعة لدى كل القطاعات لحث كل تواق للإبداع وكل مجتهد لأن يسعى للظفر بها وها هم أبناء المنطقة بما يحملون من تاريخ ثقافي وأدبي رائع وما يملكون من مقومات التميز والتفوق يظهرون ابداعتهم طلبًا لجائزة تحمل معاني كثيرة ودلالات لا يعي قدرها إلا كل ذي لب يعرف معنى الجائزة ومعنى التفوق والتميز.
ثم ألقى الشاعر محمد بن إبراهيم يعقوب الفائز في فرع الإبداع الأدبي والفني قصيدة شعرية بعنوان “هذه الصحراء ما اكتملت إلا للحن بعبدالله قد طرب” نالت الاستحسان.
وبعد ذلك تحدث مدير الجامعة الدكتور محمد بن علي آل هيازع بكلمة نيابة عن المكرمين هنأ فيها الشعب السعودي بعودة خادم الحرمين الشريفين، وقال إنه بعودته عادت لنا الحياة، واضاف آل هيازع أن فوزه بالجائزة هو فوز للجامعة كلها، وما حققته من انجازات، وهو ما يعكس رؤية الجامعة لخدمة مجتمعها عبر منسوبيها الذين يعملون بروح الفريق الواحد، كما أن هذا الفوز يجسد الدعم غير المحدود من خادم الحرمين الشريفين لجامعة جازان، وأضاف أن هذه الجائزة التي تكمل اليوم عمرها السابع من الاحتفاء بالمتميزين باتت مطمحًا لهم وازكت بنفوسهم روح التنافس على جائزة سموه الغالية التي تعتبر افضل تكريم لكل فائز بها.
من جانبه ألقى ضيف الجائزة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران للشؤون العسكرية كلمة شكر فيها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان على دعوته الكريمة لحضور جائزة سموه، واكد ان ابناء جازان عرف عنهم التميز في كل المجالات.
وفي ختام الحفل جرى تكريم الفائزين بالجائزة في فروعها السبعة، حيث تسلم رئيس تحرير جريدة المدينة الدكتور فهد بن حسن آل عقران جائزة الاداء المميز للمؤسسات الاعلامية والتي حصلت المدينة على جائزتها في هذه الدورة كافضل مؤسسة اعلامية في جازان، وقال آل عقران: “السعادة تغمرني لفوز المدينة بهذه الجائزة التي نالتها بفضل الجهود التي بذلها الاخوان في مكتب جازان وبفضل الدعم الذي تجده من رئيس مجلس الادارة ومن اخي المدير العام حيث ان جوائز التميز تتوالى بفضل من الله عز وجل حققنا العام الماضي جائزتي مكة والمفتاحة والآن نحقق جائزة الأمير محمد بن ناصر للتميز، وباذن الله تعالى الانجازات ستتوالى وسنبذل المستحيل من اجل تحقيق المدينة لتميزها الذي ينشده القارئ”.

*********************
أمير جازان يرعى احتفال الدفاع المدني اليوم
علي خواجي - جازان

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ظهر اليوم الثلاثاء احتفال المديرية العامة للدفاع المدني في المنطقة بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني , بمركز الراشد مول .
وأوضح مدير الدفاع المدني بجازان العميد حسن بن علي الغفيلي أن الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني يأتي هذا العام تحت عنوان " الدفاع المدني ودور الأسرة " , مشيرا إلى أن الاحتفال يتضمن تنظيم العديد من المحاضرات والندوات التعريفية والتوعوية إلى جانب العديد من البرامج الهادفة للتوعية بدور الدفاع المدني والأخذ بأسباب السلامة إلى جانب المعرض التوعوي المصاحب , مبرزا تعاون جميع الإدارات والأجهزة الحكومية للمشاركة في هذه المناسبة.
من جانب آخر يرأس سموه مساء اليوم اجتماع مجلس إدارة جمعية التوعية بأضرار القات حيث سيقوم سموه بزيارة تفقدية لمقر الجمعية .
أوضح ذلك لـ " المدينة " المشرف على الجمعية الشيخ علي بن شيبان العامري رئيس المحكمة الجزئية بمنطقة جازان وقال إن سمو الأمير محمد بن ناصر يشرفنا دائما باهتمامه ببرامج الجمعية ودعمه المتواصل لفعالياتها ومناشطها.

*********************
مثقفات جازان يؤكدن استحقاق “المدينة” للجائزة ويصفنها بـ “النخلة الإعلامية المثمرة”
أبواب وزوايا تواكب هموم القارئ وملاحق أسبوعية حققت نجاحا مذهلًا
صفية باسودان - جازان

أجمعت مثقفات بجازان على أن صحيفة “المدينة” أثمرت كالنخلة الباسقة رطبا جنيا من بعد رحلة كفاح دؤوبة، التي جمعتها المنافسة مع الصحف الأخرى في فترة زمنية معينة ونجحت في الفوز بثلاث جوائز قيمة (جائزة مكة جائزة المفتاحة جائزة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر للتفوق) وقالت لبنى مهدي مسؤولة تصاديق واشتراكات المنتسبات في الغرفة التجارية بجازان ان المدينة تستحق الجائزة لِمَا تقوم به من انجازات واضحة وخاصة الصفحات المحلية والاقتصادية والثقافية، وما يتعلق بها من أخبار. كما أن الجميل في “المدينة” أنها تتابع الأحداث وتستخرج أكبر قدر من المعلومات وتضيف الجديد منها كي تفيد القارئ بما يجهل وتوسع مداركه بما يرغب. وشاركتها عائشة مكرمي المسؤولة عن الاولمبيات بمنطقة نجران أن ايجابيات صحيفة “المدينة” تطغى على السلبيات ولن نقول سلبيات بالحرف بمقدار ما هي ملاحظة بسيطة واليوم نود أن تحققها الصحيفة وهي: “إنشاء صفحة خاصة تتحدث عن المشاريع والبرامج التطويرية سواء كانت دولية أو وطنية”.
صحيفة مشهورة

أ. ش مديرة مدرسة 15 عاما قالت إن صحيفة “المدينة” مشهورة وليست غائبة عن الأنظار وهي في متناولنا وقريبة منا، لذلك نحن نقوم بشرائها بصفة دائمة لأننا نجد بها كل الأشياء التي تتعلق بالمجتمع وخاصة الأخبار المحلية والعالمية، وقالت ان الصفحة الثقافية جميلة لأن بها مواضيع تحتوي على معلومات قيمة ومفيدة. وشاركتها عواطف الدوسري مديرة الابتدائية التاسعة بمحايل عسير قائلة: أهنئ الجريدة المتميزة بحصولها على جائزة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر للتفوق الإعلامي كأفضل مؤسسة إعلامية في التغطيات الصحافية، وهذا ليس بغريب على جريدة اتسمت بالشفافية والمصداقية في جميع كتاباتها ونشر أخبارها.

زوايا وأبواب

آمنة الحربي عضوة في جمعية الملك فهد الخيرية النسائية قالت إن صحيفة “المدينة” صحيفة متميزة في الفترة الأخيرة، حيث تعتمد على أبواب ثابتة وزوايا مختلفة لأقلام جيدة استيقظتها للكتابة فيها عبر زواياها الثابتة وكذلك تتميز صحيفة “المدينة” بملاحقها الثقافية كالأربعاء وملحق الرسالة والملاحق الرياضية، بشكل عام “المدينة” صحيفة متميزة.

جوانب متميزة

مديرة المتوسطة الثانية بصامطة رابعة إبراهيم حسن الشعبي قالت: تهانينا القلبية لصحيفتنا العريقة والمتميزة بأقسامها المتنوعة التي تغطي كل جوانب الحياة. وأضافت أن توالي الجوائز والتكريم لا يأتي من فراغ يعكس مدى النجاح المتميز ومدى الجهود التي تبذلونها لتثري صحيفتكم بالخبر والتقرير والمقال الهادف فإلى الأمام قدمًا يا مؤسسة “المدينة”.

تستحق الجائزة

سعاد هبة (كاتبة مسرحية) قالت: تستحق صحيفة “المدينة” الجائزة وإنني من المتابعات لها وخاصة الصفحة الثقافية التي تواكب الحدث أولا بأول في مستجدات الساحة الفنية الجديدة من شعراء وكتاب وأدباء وأديبات وشاعرات. كما انها تناقش نواحي متعددة من المواهب والفن. لذلك أهنئ الجريدة على حصولها على جائزة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر. وقالت عضوة اللجنة النسائية في ادبي جازان شاعرة الفصحى نجاة خيرى تستحق “المدينة” وافر التقدير بشهادة من مجموعة من المهتمين بطرحها المتميز وطاقمها الإداري وأقلامها المبدعة التي ارتفعت بها إلى المثالية وتزامنها مع الحدث بمصداقية جميلة.

جريدة شمولية

عائشة الشبيلي مديرة مركز إبداع المرأة السعودية قالت: جريدة “المدينة”؛ جريدة ذات شمولية واضحة ومميزة بأي موضوع يطرح بها،, فأكثر ما يلفت الانتباه دقتها وإلمامها بجميع جوانب الموضوع المطروح، ومما حببني فيها تغطيتها لأخبار مدينتنا الحبيبة مدينة جازان، واهتمامها بالجانب الثقافي وملحقاها الأربعاء والرسالة اللذان تصدرهما في نهاية كل أسبوع. وأيضا اهتمامها الملحوظ بالمواهب وتشجيعهم. وقالت القاصة حضية خافي صحيفة “المدينة” بكلماتها العذبة كما تراقص القيثارة: من إيحاء الماضي وصميم الواقع.

*********************
الحكمي: نجحت في صناعة صحافة راقية
إسماعيل مسملي - جازان

الشيخ عبدربه بن أحمد الحكمي مدير مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة جازان قال: إن فوز جريدة المدينة بجائزة الأمير محمد بن ناصر فوز غير مستغرب لدورها المتميز في إبراز صورة منطقة جازان وحضورها الفاعل في جميع مناسبات المنطقة وها أنا أتقدم لأسرة صحيفة المدينة بأطيب التهاني والبريكات بهذا الإنجاز وبالمكانة التي صنعتها جريدة المدينة لدى القارئ والتفوق في صناعة صحافة راقية للقارئ والمطلع.

*********************
المدخلي : منهجها الوسطي وموضوعيتها جسر نجاحها وتميّزها
إسماعيل مسملي – جازان

قال الدكتور عبدالرحمن المدخلي مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان: (المدينة) صحيفة متميّزة بأخبارها وبنهجها الوسطي وعدم حرصها على الإثارة من خلال سياسة الجريدة وما يزيدها تميّزا هي ملاحقها وخاصة ملحق الرسالة الذي يقوم بالاهتمام بكل القضايا التي تفيد الأمة الإسلامية.

*********************

مسؤولون بجازان: نجاحات “المدينة” تتواصل وقفزاتها الصحافية “مشهودة”
عمر عثمان - جازان

أبدى عدد من المسؤولين بمنطقة جازان سعادتهم بتواصل نجاحات الجائزة على مختلف المستويات حتى باتت حدثا سنويا بارزا على مستوى المنطقة يسعى الجميع للحصول عليها وتحقيقها من منطلق التنافس الشريف بين أفراد ومؤسسات المجتمع. وقال أمين منطقة جازان المهندس عبدالله بن محمد القرني إن جائزة الأمير محمد بن ناصر للتفوق أسهمت في إحداث نقلة نوعية متميزة على مستوى الأداء في مختلف القطاعات والمرافق كونها حققت مبدأ المنافسة ومبدأ التكريم الذي له أثر فاعل في جودة الإنتاج ومستوى الأداء الراقي. وشاركه مدير الطرق والنقل بالمنطقة المهندس ناصر الحازمي قائلا إن جائزة الأمير محمد بن ناصر للتفوق عمل رائد وطموح يعبر عن طموحات أهالي جازان في تكريم المتفوقين والمتميزين.
الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بجازان المهندس أحمد بن محمد القنفذي قال: لقد جاء فوز مؤسسة “المدينة” للصحافة والنشر ممثلا بمكتب صحيفة “المدينة” بمنطقة جازان بجائزة الأمير محمد بن ناصر للتفوق بالمنطقة كأفضل مؤسسة إعلامية بالمنطقة ليؤكد تميز الصحيفة على مستوى تغطية الأحداث بمنطقة جازان، التي تشهد نموا متلاحقا ومشروعات متتابعة تسعى لإحداث نقلة نوعية وحضارية متميزة. كما جاءت الجائزة تتويجا لجهود المكتب في سياسة خطة العمل المنطلقة من الخطط الرئيسية للمؤسسة في أن يكون صوت المواطن قلما للصحيفة تقدم من خلاله آراء المواطنين وتطلعاتهم وتعرض مشكلاتهم فضلا عن مواكبة الأحداث اليومية في سباق وركض يومي لا يتوقف.
مدير عام فرع وزارة الثقافة والإعلام جبريل بن أحمد معبر قال إن جائزة الأمير محمد بن ناصر للتفوق حدث سنوي بارز أسهم في تحقيق التنافس بين أفراد وقطاعات المجتمع، معتبرا الجائزة مشروعا حضاريا متكاملا، وبخاصة أنها تحمل اسم أمير التنمية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان. وأضاف أن تحقيق مؤسسة “المدينة” للصحافة والنشر ممثلا بمكتب المدينة بجازان لفرع الجائزة كأفضل مؤسسة إعلامية بمنطقة جازان في الدورة السابعة الحالية للجائزة يأتي انعكاسا لجهود مكتب صحيفة “المدينة” وتتويجا لجهود العاملين الذين امتازوا بمواكبة الأحداث اليومية وتقديم التحقيقات والتقارير الصحفية المتميزة مقدما التهنئة لمنسوبي المؤسسة على هذه الجائزة.
جبريل معبر مدير فرع وزارة الثقافة والإعلام بمنطقة جازان قال إن جريدة “المدينة” تمتلك عددا من المحررين المتميزين وبأقلام صادقة ومؤهلة للعمل الصحافي وأن هناك تطورا حاصلا في الجريدة وملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية وهنأ مدير مكتب وكالة الأنباء السعودية بمنطقة جازان محمد بن موسى العاجمي منسوبي مكتب صحيفة “المدينة” بجازان على تحقيق جائزة الأمير محمد بن ناصر للتفوق، مؤكدا جدارة المكتب واستحقاقه لهذه الجائزة المتميزة.
وبيّن المشرف على مكتب إذاعة جازان جماح دغريري أن مكتب صحيفة “المدينة” بجازان أثبت تميزه الجلي في متابعة أحداث منطقة جازان وإبراز المنجزات التنموية التي تشهدها المنطقة مقدما التهنئة لمدير المكتب وجميع المحررين والمصورين. وقال معد ومخرج البرامج الإذاعية بإذاعة جازان مشبي بحاري: إن صحيفة “المدينة” من الصحف المتميزة على مستوى المملكة، من حيث الطرح الإعلامي ومناقشة القضايا التي تهم المواطن، مشددا على الدور الإعلامي الرائد لمكتب صحيفة “المدينة” بجازان الذي حقق بصمة إعلامية واضحة في العمل الإعلامي بالمنطقة بما يواكب النهضة التنموية التي تشهدها المنطقة اقتصاديا وسياحيا وفي جميع المجالات.
*********************


*********************

أكاديميون : “جائزة المدينة” تتويج لرحلة من العمل الإعلامى الصادق والمتميز
عوّدتنا على المصداقية وعدم التهويل وكانت صوتا للقارئ وعينا للمسؤول
نايف كريري - جازان

وصف عدد من الأكاديميين بجامعة جازان حصول “ المدينة “على جائزة سمو أمير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز بالأمر المستحق نظراً لما قدمته الصحيفة طوال مسيرتها الإعلامية من جهود واضحة ومبذولة ومقدرة في منطقة جازان، وقالوا : إن الجائزة تأتي تتويجاً لهذه المؤسسة الرائدة في مجال العمل الإعلامي في كافة جوانبه المحلية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية والسياسية وغيرها من الجوانب الأخرى التي تحرص على تقديمها للقارئ في قالب مهني وموضوعي بعيداً عن أي أمور أخرى.
وقال الدكتور محمد بن علي آل هيازع مدير جامعة جازان : إن فوز جريدة المدينة بجائزة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان حفظه الله للأداء المتميز يأتي تتويجاً لجهود هذه المؤسسة الرائدة في مجال العمل الصحفي، فقد أسهمت بشكل فعّال في إبراز مسيرة التنمية التي تشهدها المنطقة على يد أميرها المحبوب الذي لم يتوان أبداً في دعم هذه المسيرة، وأضاف أن مؤسسة المدينة واحدة من المؤسسات الرائدة في العمل الإعلامي وقد حققت في فتراتها الأخيرة العديد من القفزات والإبداعات، والخطوات الناجحة على كافة المجالات.

عودتنا على المصداقية

الدكتور علي بن يحيى العريشي وكيل جامعة جازان قال: (المدينة) تحمل تاريخاً مشرفاً يضعها في واجهة الصحف السعودية ومهما تحدثنا عما أنجزته هذه الصحيفة في السابق من إنجازات إلاّ أننا نظل عاجزين عن الإلمام بكل ما تحقق لها، فكل التوفيق لهذه الجريدة الرائدة التي كانت بدايتها من أرض طيبة الطيبة أرض المدينة المنورة على يد مؤسسيها، حيث انتقلت إلى جدة لتكون قريبة من كل حدث، ومن جدة انتشرت عبر جميع مناطق هذا الوطن.

ثقة الجميع

وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن علي ربيع أكد أنه لولا التميز والكفاءة والجهود المبذولة من قبل صحيفة المدينة لما تحقق لها هذا الفوز الغالي بجائزة سمو أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز حفظه الله فهي من صحفنا السعودية التي نفخر بمصداقيتها ومهنيتها العالية، فنبارك لها حصولها على هذه الجائزة الغالية التي هي مطمع لكل مؤسسة إعلامية، ونتمنى لها التوفيق دائما.

كفاءات محرريها

الدكتور حسين بن حمد دغريري عميد شؤون المكتبات والمشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام بجامعة جازان قال : بداية نبارك لجريدة المدينة هذا التميّز الذي حققته وحصولها على جائزة أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز حفظه الله، وجريدة المدينة من المؤسسات الإعلامية الرائدة في مجال العمل الإعلامي وما تحقق لها هذا اليوم وحصولها على هذه الجائزة إلاّ بفضل الجهود المبذولة من قبل طاقمها الذي يعمل بكل جد ونشاط سواء في مقرها الرئيس في جدة أو في مكتبها في منطقة جازان.

الجوانب الصحفية

الدكتور حسن بن حجاب الحازمي عميد شؤون الطلاب بجامعة جازان قدم في البداية تهنئته لجريدة المدينة بمناسبة حصولها على جائزة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان حفظه الله، ووصف ذلك بأنه تتويج لكل جهود مكتب المدينة في جازان وطاقمها في مقرها الرئيس في جدة وفي باقي مدن المملكة، وأن هذا الانجاز لم يكن ليتحقق لهذه المؤسسة إلاّ بفضل التكاتف الدائم بين محرريها، ومسؤوليها، مضيفاً أن جريدة المدينة من الصحف التي اهتمت بنقل الخبر في كافة المجالات والتخصصات فتميّزت في نقل الأخبار المحلية، والاقتصادية والاجتماعية، والثقافية، وحتى الرياضية، والسياسية، وكان تميّزها واضحا عبر كل هذه الجوانب، ولا سيما ما يتعلق بمنطقة جازان وهو ما مكّنها من تحقيق هذه الجائزة، فنبارك لرئيس تحريرها الدكتور فهد آل عقران وطاقمه المتميّز هذا الإنجاز، ونتمنّى لها التوفيق دائما.
*********************
محررو مكتب جازان: جائزة محمد بن ناصر للتميّز حفّزتنا على مضاعفة الجهود
إسماعيل مسملي - جازان

أبدى عدد من المحررين في مكتب (المدينة) بجازان سعادتهم البالغة بحصول (المدينة) على جائزة الأمير محمد بن ناصر للتميّز الإعلامي في دورتها السابعة، وأشاروا في تسجيل انطباعاتهم بهذه المناسبة الى أن الفوز بهذه الجائزة بقدر ما اسعدهم الاّ أنه حمّلهم مسؤولية كبيرة في سبيل الحفاظ على هذا المستوى من الاداء، وسيكون لهم عاملا محفزا على مضاعفة الجهود والعمل بتفاني لخدمة الرسالة الاعلامية للصحيفة ولخدمة المنطقة وأهلها.
وقال الزميل صالح زيدان : هذه الجائزة تحققت بفعل الروح الجماعية التي نعمل من خلالها بإشراف مدير المكتب علي خواجي الذي استطاع ترسيخ هذا المبدأ في العمل، وأضاف بالنسبة للفوز بالجائزة فيعدّ وسامًا على صدري، وهذا أمر يحمّلنا المسؤولية الكبيرة في تطوير إمكانياتنا الصحفية، وما زلنا في الخطوات الأولى ونبحث عن كل ما هو مرضٍ للقراء ونحن نعمل بروح جماعية، ونشعر أن عملنا سيكون له أصداء كبيرة في المستقبل القريب ونهدي هذا الفوز لكل أسرة (المدينة) وعلى رأسهم رئيس التحرير الدكتور فهد آل عقران.
أما الزميل عبدالله عجيلي فقد قال: فوز صحيفة المدينة بهذه الجائزة لهو تعبير عن التقدير والمكانة التي تبوأتها في محيطها المحلي وحضورها المتميز إعلاميا على الصعيد المحلي،و نبارك للجميع هذا التميز والإبداع، الذي جاء ثمرة لجهود العاملين بالصحيفة ومتابعة رئيس التحرير ومدير مكتب جازان الذي ساهم في رفع التميّز والتشجيع للمحررين وأعطى روح التنافس في خدمة الوطن والمواطن، وأضاف :الجائزة تؤكد الاحترافية العالية والطرح المتوازن للصحيفة الذي أشبع رغبات القراء بمختلف فئاتهم وأعمارهم على مدى السنوات الماضية.
"وبهذه المناسبة يسرّني أن اتقدم لكافة العاملين في قيادة الصحيفة و جهاز التحرير بأصدق التهاني والتبريكات على تحقيق هذا الانجاز.
من ناحيته أشار الزميل الى أن فوز " المدينة" بجائزة الامير محمد بن ناصر للتميز يعود الى حضورها المستمر في منطقة جازان على وجه الخصوص ومتابعتها لأحداث التنمية في المنطقة وأيضا الحرص على إعطاء صاحب القرار والمسؤول في هذه المنطقة المعلومات التي يستطيع أن يستفيد منها عندما يتم التخطيط للتنمية في هذه المنطقة، وأضاف : ليس هذا فحسب بل لأنها أيضاً معروفة بطرحها وكتابها وبرأيها الذي يواكب التحولات التي يعيشها المجتمع وأنا لا استغرب أن تحصل على هذه الجائزة فهي دائما متميزة ودائما مبادرة في تحقيق تطلعات أبناء المنطقة.
ومن جانبه قال الزميل المصور حسين العتودي : أولا أبارك لجميع زملائي المحررين والمصورين في صحيفة (المدينة) وعلى رأسهم رئيس التحرير الدكتور فهد آل عقران بمناسبة حصول (المدينة) على ثالث جائزة صحفية في موسمين متتاليين 0
مضيفاً أن هذه الجائزة لم تأت من فراغ بل من الجهد الذي يقوم به كافة الزملاء في مكتب الجريدة بجازان.