أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، الثلاثاء، أن البعثات الدبلوماسية في العراق تواجه "مخاطر جسيمة"، داعيا الحكومة الاتحادية لاتخاذ ما يلزم لحمايتها. واستنكر بارزاني في تغريدة على حسابه في تويتر، هجوم الليلة الماضية على السفارة الأمريكية في بغداد"، مشيرا إلى أن "البعثات الدبلوماسية تواجه مخاطر جسيمة في العراق. إنها متواجدة هنا للمساعدة في التصدي للإرهاب وإعادة بناء العراق".

وتابع قائلا إنه "يحث الحكومة الاتحادية على اتخاذ تدابير عملية لضمان سلامة البعثات الدبلوماسية"، مختتما التغريدة بتأكيد وجوب توقف تلك الهجمات. وتعرضت المنطقة الخضراء وسط بغداد، ليلة الاثنين، لاستهداف صاروخي، من دون وقوع إصابات، حيث جاء في بيانٍ لخلية الإعلام الأمني أنه "من خلال التدقيق تبين سقوط 3 صواريخ منها صاروخين على المنطقة الخضراء والثالث في منطقة الحارثية".

وبحسب البيان فقد كان "انطلاق الصواريخ، من حي السلام (الطوبجي) نتج عنها أضرار في 4 عجلات مدنية، كما تم العثور على منصات إطلاق الصواريخ من قبل قطعات قيادة عمليات بغداد". واتهمت أميركا ما وصفته بـ"جماعات مدعومة من إيران" بتنفيذ الهجمات الأخيرة في العراق، حيث قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس: "لن نساهم في تصعيد تستغله إيران لتحقيق هدفها في زعزعة استقرار العراق"، مضيفا: "تم استعمال أسلحة إيرانية الصنع في الهجمات بالعراق". ويعد هجوم الاثنين، الثالث من نوعه خلال أسبوع، والذي يستهدف منشآت دبلوماسية أو عسكرية أو تجارية غربية في العراق بعد شهور من الهدوء النسبي.