حث منسق الشؤون الإنسانية بالإنابة في السودان أكسل بيسكوب، المانحين على تقديم مساهمات مبكرة ومرنة لخطة الاستجابة الإنسانية للسودان لعام 2021. جاء ذلك في بيان أصدره أمس الخميس عقب زيارة ميدانية إلى ولاية غرب دارفور، حيث التقى في 17 و18 فبراير الجاري بالمتضررين من النزوح في يناير.

كما اجتمع المنسق الإنساني أيضا مع قادة المجتمعات المحلية ومحافظ غرب دارفور ومنظمات الإغاثة، واستمع منهم إلى الاحتياجات الطارئة في الميدان. وأوضح بيسكوب أن دعم المانحين "سيسمح بمواصلة العمليات الإنسانية وتوفير استجابة عاجلة للمتضررين من الأزمات". وقال: "إن عودة النازحين إلى ديارهم أو العودة إلى مخيمات النازحين سيكون تحديا هائلاً لأن النازحين لا يشعرون بالأمان، مؤكداً ضرورة توفير الأمن وإصلاح المأوى المتضرر، واستعادة الخدمات الأساسية وإيجاد الحلول لتمكين العودة إلى الحياة الطبيعية".