وافقت وزارة الرياضة على الطلب الذي تقدم به مجلس إدارة نادي القادسية برئاسة الاستاذ ناصر الدغيثر، بشأن تأسيس شركة استثمارية باسم النادي وذلك من أجل تعزيز حوكمة المصروفات والإيرادات.

وتعتبر الشركة نقلة نوعية وتجارية كبيرة في الاستثمار بنادي القادسية من أجل تحقيق موارد مالية متنوعة، تعود ملكيتها الكاملة للنادي.

ومن خلال الشركة الاستثمارية التي سيؤسسها القادسية، أصبح بإمكان النادي ممارسة الأنشطة الاستثمارية والتجارية بنفسه دون الحاجة لشركات وسيطة، كما يمكنه تسويق منتجاته وعلامته التجارية بشكل مباشر تحت مسمى هذه الشركة.

وستتمكن شركة نادي القادسية من العمل تجارياً من خلال استثمار واستغلال علامة النادي تجارياً، واستلام أموال الشركة وفائض أموال النادي، واستثمارها بالشكل الذي يدر عوائد مالية كبيرة تمكن الإدارة من تسيير أمور النادي دون المرور بأزمات مالية مستقبلاً.

وستقوم الشركة أيضاً بتشغيل عقود الاستثمار والرعاية والإعلان والتأجير والاستئجار، ومن المهام التي ستقوم بها كذلك، تملك جميع الحقوق الاستثمارية الخاصة بالنادي ولاعبيه، وتشغيل برامج العلاقة والاستثمار مع الجماهير وتفعيل برامج العضويات.

وسيكون بمقدور الشركة إنشاء أو المشاركة في الصناديق الاستثمارية والوقفية والعقارية، وإنشاء شركات تابعة للنادي داخل وخارج المملكة.

من جانبه قدم الاستاذ نايف آل صاحب، الرئيس التنفيذي لنادي القادسية، شكره لوزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وقال آل صاحب: نثمن ونقدر دعم سمو وزير الرياضة وموافقته على تأسيس الشركة، ونتمنى أن تعود هذه الخطوة بالفائدة على نادي القادسية بشكل خاص والرياضة السعودية بشكل عام.

وتابع آل صاحب: القادسية يعتبر من أوائل الأندية السعودية التي تقوم بتأسيس شركة استثمارية، و يأتي الهدف من تأسيسها تسهيل مهمة إدارة النادي من خلال تحقيق أرباح مالية تساهم في تطور النادي وتقدمه.

وأضاف آل صاحب: الشركة الاستثمارية ستعزز الثقة في الإجراءات الإدارية في النادي وسترفع درجة معايير الإصلاح والشفافية فيه، مما يسهل إجراءات الحوكمة والانضباط داخل النادي.