نوه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف بالمبادرات والبرامج والميزانيات التي خصصتها الدولة لتوفير الوظائف للمواطنين والمواطنات وتمكينهم في سوق العمل، وزيادة نسب التوطين في مختلف القطاعات، في ظل الدعم والاهتمام غير المحدود من القيادة الرشيدة.

وثمن الجهود التي بذلها فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية " هدف " للعمل على معالجة مشكلة البطالة وتوفير فرص التوظيف لأبناء وبنات المنطقة.

جاء ذلك خلال اطلاع سموّه على تقرير سوق العمل للربع الرابع من عام 2020م، الذي صدر عن الهيئة العامة للإحصاء.

وأظهر التقرير انخفاض معدل البطالة في منطقة الجوف، حيث بلغ خلال الربع الرابع للعام 2020 م 7.4% في مقابل 14.2% للربع الثالث من ذات العام.

ويبرز التقرير تقدم منطقة الجوف في معدلات التوظيف وتسجيلها أدنى نسبة بطالة في الربع الرابع من العام 2020م لتصبح الأقل في البطالة على مستوى المملكة وفقاً لنتائج الإحصاءات العامة لسوق العمل.

وكان سمو أمير منطقة الجوف قد رأس عددا من الاجتماعات مع كل من فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وفرع صندوق الموارد البشرية (هدف)، وفرع الهيئة العامة للإحصاء، وفرع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لتوفير فرص العمل للمواطنين وزيادة معدلات التوطين بالمنطقة، ووجه بمتابعة الإجراءات التي اتخذتها الدولة للتعامل مع انعكاسات جائحة كورونا على سوق العمل.

وأهاب سموّه بجميع الجهات المختصة إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق تطلعات ولاة الأمر لإنجاح إستراتيجيات التوطين وإيجاد المزيد من فرص العمل أمام شباب وفتيات المنطقة.