دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أمير منطقة حائل، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، طريق المدينة المنورة - حائل المباشر، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل، ومعالي وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر.

وفي بداية الحفل الذي أُقيم بهذه المناسبة عُزف السلام الملكي، وبدأ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم، ثم اطلع أصحاب السمو الملكي الأمراء على عرض مرئي عن وزارة النقل وأبرز الأعمال التي تقوم بها، بالاضافة لمسيرتها التاريخية مروراً بتغيير مسماها من وزارة المواصلات إلى وزارة النقل، تلا ذلك عرض آخر عن الطريق الجديد الذي يُعدّ شرياناً مهماً يربط منطقة المدينة المنورة ومنطقة حائل، وأحد أهم مشاريع الطرق في المملكة، حيث يبلغ طوله 414 كيلومتراً، ويمتد من الطريق الدائري بالمدينة المنورة حتى طريق القصيم/حائل/الجوف السريع.

وأكد معالي وزير النقل خلال كلمته بحفل الافتتاح، أن هذه المشاريع التنموية، تأتي ضمن سلسلة مشاريع لخدمة المنطقتين، وأن الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- والمتابعة المستمرة، تجني ثمارها اليوم من خلال تدشين هذا المشروع الحيوي الهام، كما قدّم معاليه شكره لأصحاب السمو الملكي الأمراء على رعايتهم والدعم الذي يولونه للمنطقتين وأهاليها، بالإضافة إلى دعمهم المستمر لمشاريع الوزارة، مُشيراً إلى أن هذا الطريق يُعد أحد أهم المحاور الرئيسية لربط مناطق المملكة ببعضها، حيث تولي الوزارة اهتماماً بالغاً في ربط كافة مناطق المملكة للتوسع في شبكة الطرق وخدمة كافة سكان المملكة وزوارها والارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية، ويربط الطريق منطقة حائل والمنطقة الشمالية مباشرة بالمشاعر المقدسة بمكة المكرمة والمدينة المنورة، كما يعزز خدمات النقل البري بين المنطقتين ويرفع مستوى السلامة على الطرق السريعة.

وأوضح معاليه أن الطريق الجديد يربط المناطق النائية والريفية بالمدن والمحافظات، مما يساهم في الدفع بعجلة التنمية الوطنية ويعزز الاقتصاد المحلي، وذلك ضمن خطط الوزارة لتوسيع شبكة الطرق والارتقاء بالبنية التحتية لها في كافة مناطق المملكة.