قررت السلطات الأمريكية تعليق استخدام لقاح جونسون آند جونسون لحين التحقق من تقارير تتحدث عن تسببه بجلطات.

بدورها، علقت شركة جونسون آند جونسون توزيع لقاحها في أوروبا.

وعلى ضوء هذه التطورات، أعلن عن وفاة أميركي وآخر حالته حرجة بعد تلقي لقاح جونسون آند جونسون.

وعلق البيت الأبيض على تعليق استخدام جونسون آند جونسون، قائلا:" لن يؤثر بشكل كبير على خطة التطعيم الوطنية".

وتابع :" ننتج 25 مليون جرعة من لقاحي موديرنا وفايزر كل أسبوع، ووفرنا 300 مليون جرعة من لقاحي موديرنا وفايزر خلال أسابيع قليلة".

تأتي هذه التطورات في وقت كانت هيئة الأدوية الأوروبية قد أعلنت الجمعة الماضي، أنها تدرس حالات تجلط للدم بعد تلقي لقاح جونسون آند جونسون.