يحسم التقرير الفني الذي سيرفعه مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، فابيو كاريلي، مصير لاعبي الفريق المصعدين من درجة الشباب للفريق الأول، حيث سيخضع اللاعبون لاختبارات فنية يتحدد على ضوئها مدى إمكانية استمرارهم مع الفريق الأول من عدمها، كما سيرى المدرب إذا بالإمكان إعارة بعض اللاعبين لأندية أخرى للاستفادة منهم في المواسم المقبلة، أو إجراء مخالصة نهائية مع الذين لن يستفيد منهم.

من جانبهم انتقد عدد كبير من الجماهير الاتحادية، حارس المرمى فواز القرني بعد خروجه الفضائي ومطالبته باللعب كأساسي، مؤكدين أنه من غير المنطقي أن يشارك فواز، ويبقى مارسيلو غروهي احتياطيًا رغم المستويات الكبيرة التي قدمها في الموسم المنصرم، وجعلته أفضل حارس مرمى في الموسم، فيما رأى البعض أن يشارك فواز في عدد من اللقاءات غير القوية من أجل المحافظة على رتم المباريات.