أطلقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حملةً توعوية بالتعاون مع وزارة التجارة لتوضيح حقوق مستفيدي الخدمات البريدية المتعلقة بالتجارة الإلكترونية؛ بهدف رفع مستوى الوعي بهذه الحقوق وأدوار جميع الجهات المعنية بتنظيم عمليات التجارة الإلكترونية في المملكة.

وعرَّفت الهيئة بأنواع الشحنات البريدية، موضحةً الفرق بين الطرود والبعائث البريدية التي تتولى الهيئة مسؤولية تنظيمها، وبين الشحنات الناتجة عن عمليات التجارة الإلكترونية

التي تختص بها وزارة التجارة.

وأكدت الهيئة أن تسليم طلبات المتاجر الإلكترونية للعملاء ومعالجة المشاكل وغيرها من الخطوات المتعلقة بالشراء عبر المتاجر الإلكترونية هي من مسؤولية المتجر الإلكتروني.

وأشارت إلى اختلاف الجهة المسؤولة عن استقبال الشكاوى باختلاف نوع العلاقة التعاقدية، حيث تستقبل وزارة التجارة الشكاوى المصعدة من العملاء حول المتاجر الإلكترونية، أما الشكاوى المصعدة من المتجر الإلكتروني حول مقدم الخدمة الذي يتعامل معه فهي من اختصاص الهيئة.

يذكر أن هذه الحملة تأتي ضمن الجهود المشتركة بين وزارة التجارة وهيئة الاتصالات لتوعية عملاء التجارة الإلكترونية بحقوقهم وواجباتهم، وذلك وفقًا للمسؤوليات المناطة بكل جهة.