تكشفت تفاصيل جديدة في واقعة سمكري البني أدميين الذي ألقت السلطات المصرية القبض عليه وأغلقت مركزه قبل يومين.

وكشفت التحقيقات أن فنانين ومشاهير كانوا يعالجون لدى المتهم يوسف خيري عبد الرحيم ويوافقون على تصوير علاجهم، ثم يقوم بنشر تلك الفيديوهات على صفحة خاصة للمركز على الفيسبوك، ويضع أسفل كل فيديو تفاصيل عن المركز وعنوانه ومواعيد العمل وأرقام الهواتف، لجذب المرضى الذين يعانون من آلام العظام والمفاصل وبأسعار مرتفعة، كما كان السعر يتضاعف في حالة إذا طلب المريض علاجاً منزلياً.

نجح في خداع أشهر الفنانين.. حبس "سمكري البني آدمين" في مصر

نجح في خداع أشهر الفنانين.. حبس " #سمكري_البني_آدمين " في #مصر #العربية

Posted by قناة العربية Al Arabiya on Sunday, September 5, 2021


ورغم اتهام نقابة العلاج الطبيعي للمتهم بالنصب وتزوير شهادة تخرجه، وعدم دراسته للعلاج الطبيعي، فإن والده خيري عبد الرحيم نفى ذلك وقال إن نجله حصل على شهادات معتمدة في التأهيل الرياضي وإصابات الرياضة والملاعب.

وكشفت الفيديوهات التي بثها المتهم على صفحات مركزه على مواقع التواصل أن قائمة الفنانين الذين ترددوا عليه للعلاج، ضمت أمير كرارة ومنة فضالي ومحمد عبد الرحمن ومحمد أنور وداليا مصطفى وماجد المصري والمطربة ساندي والأخيرة كادت تصاب بالشلل.

وكانت السلطات المصرية قد قررت حبس المتهم 15 يوماً بتهم تزوير هويته الشخصية وممارسته لمهنة العلاج الطبيعي بدون ترخيص.

وكشف الدكتور سامي سعد نقيب نقابة أطباء العلاج الطبيعي، أن المتهم ليس مقيداً بجداولها ولم يتخرج أساساً من كلية العلاج الطبيعي، ولذلك تم إبلاغ السلطات التي سارعت وشنت حملة مداهمة للمركز وألقت القبض عليه وأغلقت مركزه.