اشتبك العشرات من مشجعي منتخب المجر مع رجال الشرطة على ملعب ويمبلي في بداية مواجهة بينهما بتصفيات كأس العالم لكرة القدم، أمس الثلاثاء.

وتجمع نحو 600 مشجع لمنتخب المجر في ركن صغير من الملعب، وارتدى كثيرون منهم قمصانًا سوداء ترتديها روابط المشجعين المتعصبين لمنتخب البلاد.

ومع انطلاق المباراة وصل المشرفون إلى هذا الركن مما أدى إلى اشتباكات، ووصل عدد كبير من رجال الشرطة بعضهم استخدم الهراوات لتفريقهم. وقفز الكثير من المشجعين فوق الحواجز، ووجهوا الركلات واللكمات لرجال الأمن.

وبعدها تراجعت الشرطة، وعاد المشجعون إلى مقاعدهم مع وصول قوة من رجال مكافحة الشغب الذين يرتدون الخوذات إلى الملعب، وقالت الشرطة في بيان إنها تحركت بعد إساءة عنصرية لأحد المشرفين.

وأضافت على تويتر "بعد وقت قصير من انطلاق المباراة الليلة في ويمبلي توجه رجال الشرطة إلى ركن لاعتقال أحد المشجعين لارتكابه مخالفة عنصرية تتعلق بالنظام العام بعد تعليقات ضد أحد المشرفين، وخلال عملية الاعتقال اندلعت اضطرابات طفيفة شملت مشجعين آخرين، لكن الشرطة استعادت الأمن والنظام سريعًا، ولم تكن هناك حوادث أخرى في هذه المرحلة".