Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

المحافظة على البيئة مطلب ضروري

المحافظة على البيئة مطلب ضروري

A A
رغم كل الجهود المبذولة من مختلف القطاعات الحكومية وبمشاركة القطاع الخاص للتوعية بأهمية المحافظة على البيئة ألا أنه ما زال هناك فئة من الناس بمختلف أعمارهم وجنسياتهم وجنسهم يستلذ في تدمير البيئة أينما وطأت قدماه أي أرض دون أي وازع ديني أو ضمير أو خوف من عقوبة، ومن المؤسف حقاً أن يكون معظم مدمري البيئة من أبناء الوطن الغالي وهو الأولى بأن يحافظ على بيئته أولاً لأن ذلك واجب ديني وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإماطة الأذى عن الطريق وأنه من الإيمان فكيف من يُلقي النفايات ويتركها على الأرض أو يرميها في البحر؟!

وثانياً أن تعليمات وتوجيهات الدولة حثت على المحافظة على البيئة البرية والبحرية بل سنت الأنظمة والعقوبات في حق من يخالف ذلك.

ولكن للأسف الشديد ما زال هناك فئة مستمرة في مخالفة ذلك وتدمر البيئة فمن أمن العقوبة أساء الأدب.. لذلك أطالب من خلال هذا المقال تشديد العقوبات على كل من يخالف التعليمات والأنظمة الخاصة بالمحافظة على البيئة بشكل عام وأن يكون له سجل خاص بالمخالفات مثله مثل مخالفات المرور، وفي حالة تكرار المخالفات البيئية يتم تطبيق عليه عقوبة السجن بالإضافة إلى الغرامات من أجل ردع المستهترين بالنظام البيئي، ولا أغفل الدور الكبير للأسرة في تربية أبنائهم على المحافظة على البيئة، وأيضاً دور المجتمع، واقترح أن يتم تخصيص رقم موحد لتلقي البلاغات من قبل المواطن مع التوثيق، وأن يتم إنشاء تطبيق خاص بذلك مثله من تطبيق كلنا أمن.

إن تكاتف الجميع مطلب هام وضروري للمحافظة على بيئتنا البرية والبحرية من عبث العابثين بالبيئة فمهما تبذل الجهات المعنية مشكورة من جهود كبيرة في هذا الشأن يبقى المواطن والمجتمع بأسره عليه مسؤولية عظيمة في بناء هذا الوطن الغالي ومنه التعاون في المحافظة على البيئة مع الجهات المختصة لتكون بيئتنا بيئة نظيفة وصحية وجميلة فالوطن يستحق منا الكثير والكثير من القيام بواجبنا على الوجه المطلوب.

contact us
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
كاميرا المدينة