أكد وزيرا التجارة والمالية الدكتور ماجد القصبي ومحمد الجدعان أن رؤية 2030 هي تجسيد لرغبة حكومتنا الرشيدة بتطوير الأداء الحكومي وخلق فرص وظيفية لأبناء وبنات الوطن وتنويع القاعدة الاقتصادية للوطن وعدم الاعتماد على البترول كمورد أساسي للدولة، وأوضحا أن ما يميز هذه الرؤية هي وضوح الأهداف، مع وجود جهاز رقابي لقياس أداء الجهات الحكومية، والحوكمة والشفافية، مشيرًا إلى أن سمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية يستلم تقارير دورية توضح أداءها والأهداف التي حققتها هذه الجهة.

جاء ذلك خلال ملتقى الفرص والشباب في رؤية 2030 والذي عقده مركز الملك سلمان للشباب أمس بالرياض.

ومن جهته أيَّد وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي وبشكل شخصي فرض رسوم مقابل خدمة نوعية، واستشهد الوزير بمثال حيث قال المطاعم تلقي مخلفات أكثر من الشخص العادي.. وهذا يجعلني أقول من يستخدم أكثر يجب أن يدفع أكثر، وكشف القصبي على أن أكبر تحدٍ يواجهم هو تطوير الأجهزة الحكومية والعاملين بها حيث إنها لم تتطور قدراتها سابقًا بالشكل المطلوب.

وقال الجدعان: إن صندوق الاستثمارات العامة لن يكون فقط أكبر صندوق استثماري في العالم، بل سيكون أيضًا المحفز الاقتصادي الأساسي لتنويع القاعدة الاقتصادية والدخل للمملكة.

وأكد أنه لم يعد للأجهزة الحكومية الآن أعذار للقيام بأعمالها على أكمل وجه، حيث إن حكومتنا الرشيدة وفرت لنا جميع سبل النجاح، موضحًا أنه فقط ينقصهم الكفاءات البشرية، وجميع الأجهزه المعنية تعمل لحل ذلك.

من جهته قال المدير العام للمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة «آداء» المهندس حسام الدين المدني (هو جهاز مستقل ويقوم بقياس اداء الجهات الحكومية بدقه وحيادية ويصدر تقرير ربع سنوي يٌقدم للجهات العليا بالدولة، ثم ينشر ليطلع عليه المواطن السعودي)، موضحًا أنه قريبًا سينشر أول تقرير لقياس أداء الجهات الحكومية.

وبيَّن أن المركز يقيس المؤشرات الإستراتيجية والمبادرات التي التزمت بها الجهة. وبيَّن أنه عند مراجعة المواطن لجهة حكومية سيتمكن هذا المواطن من تقييم خدمة الجهة له عبر تطبيق اسمه «وطني» سيتم إطلاقه قريبًا.