استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في قصر السلام بجدة اليوم، فخامة الرئيس أوبيانغ أنغيما أمباسوغو رئيس جمهورية غينيا الإستوائية.

وقد عقد خادم الحرمين الشريفين، ورئيس جمهورية غينيا الإستوائية، جلسة مباحثات رسمية جرى خلالها بحث أوجه العلاقات الثنائية، وفرص تطويرها في مختلف المجالات.

وعقب الجلسة، جرى التوقيع على مذكرة تفاهم للمشاورات السياسية، واتفاقية عامة للتعاون بين وزارة الخارجية في المملكة ووزارة الخارجية بجمهورية غينيا الإستوائية، وقعهما من الجانب السعودي معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ومن جانب جمهورية غينيا الإستوائية معالي وزير الخارجية والتعاون الدولي اغابيتو امبا موكوي.

حضر جلسة المباحثات ومراسم توقيع المذكرة والاتفاقية، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي الوزير المرافق، ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الجابون وجمهورية غينيا الإستوائية عدنان بن عبدالرحمن المنديل.

فيما حضر من جانب جمهورية غينيا الإستوائية معالي وزير الدولة في رئاسة الجمهورية المكلف بالبعثات إليخاندرو إيفونا أوونوا سانغو، ومعالي وزير الخارجية والتعاون الدولي اغابيتو امبا موكوي، ومعالي وزير المعادن والمحروقات غابريل امبيغا اوبيانغ ليما، ومعالي وزير الزراعة والمواشي والغذاء فيكتور قراخي ميهيلي، ومعالي وزير الصيد والثروة السمكية استانيسلا دون مالافو، ومعالي وزير الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة ماكسيمليانو امكو ابيمي، ومعالي وزير الثقافة وتطوير الحرفة رفينوا اندونغ ايسونوا انتشام، ومعالي الوزير المنتدب في رئاسة الجمهورية المكلف بالأمن الخارجي خوان انطونيو بيبانغ، ومعالي نائب الوزير في رئاسة الجمهورية المكلف بالتشريفات والترجمات ارماندو دوغان تشامبيون، والسفير فوق العادة المفوض بجمهورية غينيا الإستوائية لدى المملكة بينيكنو بيدرو ماتوتي.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ مأدبة غداء تكريماً لفخامة رئيس جمهورية غينيا الإستوائية والوفد المرافق له.

وقبيل المأدبة، صافح فخامته أصحاب السمو الأمراء وهم كل من صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الأمير محمد بن فهد بن محمد، وصاحب السمو الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل وزارة الحرس الوطني للقطاع الغربي، وصاحب السمو الأمير متعب بن سعود بن سعد، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي العبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن محمد بن عياف الأمين العام لمجلس الوزراء، وصاحب السمو الأمير خالد بن منصور بن جلوي، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.