كشفت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، عن إعداد أول كود من نوعه على مستوى العالم، لتحلية مياه البحر، يغطي مختلف مراحل الإنتاج والترحيل والنقل والتخطيط. وأشارت إلى أن الكود يهدف إلى وضع إطار هيكلي لتنظيم أنشطة تحلية مياه البحر، وتوحيد معايير الصناعة، ومراقبة النشاط، والتأكد من مطابقته أفضل الممارسات في مختلف المراحل، ولفتت إلى أن الكود يقدم قواعد وإرشادات للالتزام بها؛ من أجل زيادة موثوقية إمدادات المياه، ومطابقتها للمواصفات، وكفاءة التشغيل العالية، مع ضمان المنافسة العادلة الجاذبة للاستثمار، وخفض التكاليف الإنتاجية. وتعول المملكة بشكل كبير على التحلية في سبيل سد الاحتياج من مياه الشرب؛ وذلك من خلال 30 محطة تعمل حاليًّا على البحر الأحمر والخليج العربي، كما صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين مؤخرًا على إنشاء 9 محطات جديدة للتحلية، بتكلفة إجمالية تصل إلى 9 مليارات ريال. ورفعت المملكة الطاقة اليومية إلى 5 ملايين م3 يوميًّا لسد الطلب.