تلقت المباحث الادارية 21678 بلاغا تورط فيها اكثر من 30514 شخصا من المواطنين والمقيمين على مدى الخمس سنوات الماضية وبلغ عدد القضايا التي تمت معالجتها من قبل فروع الادارة في مختلف المناطق والمحافظات حوال 16162 قضية تنوعت بين الرشوة والفساد المالي واستغلال النفوذ وتمويل الارهاب وغيرها من الجرائم الواقعة تحت مسؤلية الجهاز. ودعت رئاسة أمن الدولة كل المواطنين والمقيمين إلى الإبلاغ عن حالات الفساد المالي والإداري المختلفة على الرقم 980 لتحقيق الهدف الرئيسي للمباحث الإدارية المتمثل في المساهمة في حفظ أمن الدولة الداخلي من خلال مكافحة جريمة الرشوة والجرائم الملحقة بها وجرائم تمويل الإرهاب، وحددت 4 حوافز للمبلغين عن الفساد أبرزها المكافأة المالية.

ولفتت الرئاسة في فيلم توعوي تم توزيعه امس على نطاق واسع إلى أن هناك خمسة أنواع بلاغات تستقبلها المباحث الإدارية هي: الرشوة والجرائم الملحقة بها، استغلال النفوذ، الإخلال بالواجبات الوظيفية استجابة لرجاء أو وساطة، استعمال القوة أو التهديد ضد الموظف العام، تمويل الإرهاب. وأكدت أن هناك أربعة طرق لاستقبال البلاغات من خلال الرقم 980 أو زيارة أحد الفروع أو البريد الإلكتروني أو من خلال الرقم 0114420057.

وأكدت المباحث الإدارية على المواطنين والمقيمين أنه عند طلب الموظف العام أي مقابل مادي أو غير مادي لقاء تقديم خدمة يعتبر مرتكبا لجريمة من جرائم الرشوة، كما أن الأمر ينطبق على من عرض الرشوة على الموظف العام، والعقوبة قد تصل إلى 10 سنوات سجنا وغرامة تصل إلى مليون ريال، كما أن المشاركة في إتمام الرشوة سواء بالاتفاق أو التحريض أو المساعدة يعرض الشخص للسجن والغرامة. وحذرت المباحث أصحاب المنشآت من الحصول على عقود حكومية من خلال الرشوة، حيث ستفقد المنشأة فرصة العقد، والتعرض للعقوبات النظامية، ودعت أصحاب المنشآت إبلاغ كل العاملين لديهم بخطورة الرشوة، كون مشاركة أي من منسوبي الشركة في عرض الرشوة، سيؤدي إلى غرامة تصل إلى عشرة أضعاف الغرامة الفعلية والحرمان من المشاركة في العقود الحكومية.